30 ماي 2024

الوزير الأول لكومنويلث دومينيكا: مخطط الحكم الذاتي يشكل القاعدة الوحيدة ذات المصداقية والجدية لوضع حد للنزاع حول الصحراء

الوزير الأول لكومنويلث دومينيكا: مخطط الحكم الذاتي يشكل القاعدة الوحيدة ذات المصداقية والجدية لوضع حد للنزاع حول الصحراء

أكد الوزير الأول لكومنويلث دومينيكا، السيد روزفلت سكيريت، اليوم الأربعاء بطنجة، أن مخطط الحكم الذاتي يشكل القاعدة الوحيدة ذات المصداقية والجدية لوضع حد للنزاع حول الصحراء.

وقال السيد رزفيلت سكيريت، في كلمة خلال افتتاح منتدى ميدايز، إنني “أجدد اليوم التأكيد على الالتزام الراسخ لبلدي لصالح مخطط الحكم الذاتي، الذي يشكل القاعدة الوحيدة ذات المصداقية والجدية لوضع حد لهذا النزاع الذي طال أمده”.

وتابع السيد سكيريت أن “أصوات الدعم صارت أقوى وأعلى على الساحة الدولية، ويشرفني اليوم أن أضم صوتي إلى أصوات المناصرين لاحترام الوحدة والسيادة”.

وقال “أود أن أغتنم هذه الفرصة لأهنئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس على ريادته وعلى الانتصارات الدبلوماسية التي أحرزها المغرب بخصوص النزاع حول الصحراء”، مبرزا في هذا الصدد افتتاح، منذ سنة 2019، لأكثر من 30 قنصلية في مدينتي الداخلة والعيون، والدعم المتزايد لمخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب.

واعتبر أن هذه الانتصارات هي “ثمرة الجهود الدبلوماسية المهمة التي قام بها المغرب سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف بهدف بث زخم اقتصادي في الأقاليم الجنوبية”.

وأشار إلى أنه كما جاء في القرار رقم 2703 لمجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة، فإن المأزق السياسي الحالي لا يمكن حله إلا من خلال حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف وقائم على التفاهم، مشددا على أن “هذه الأسس تتجسد بالفعل في مخطط الحكم الذاتي”.

على صعيد آخر، أعرب السيد روزفلت سكيريت، باسم شعب دومينكا وكافة بلدان منظمة شرق الكاريبي، عن شكر للمغرب للدعم الاستثنائي الذي يقدمه لهذه البلدان، لاسيما في قطاعي التعليم والفلاحة، مضيفا “نقدر العلاقات القوية التي نسجت بين المنطقتين على مر السنوات، ونرحب بكل فرصة لتمتين التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

وتجدر الإشارة إلى أن منتدى “ميدايز”، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من قبل معهد أماديوس، يضم أكثر من 200 متدخل رفيع المستوى، من بينهم رؤساء دول وحكومات وصناع قرار سياسي ومدراء شركات عالمية كبرى وشخصيات دولية رفيعة، وأكثر من 5000 مشارك من نحو مائة دولة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.