29 ماي 2024

رئيس مجلس المستشارين يتباحث مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس النواب الإيرلندي

رئيس مجلس المستشارين يتباحث مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس النواب الإيرلندي

أجرى رئيس مجلس المستشارين السيد النعم ميارة ، اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس النواب الإيرلندي السيد شارل فلاناغان، تناولت علاقات التعاون بين البلدين.

وأوضح بلاغ للمجلس أن الجانبين، استعرضا خلال هذا اللقاء، أوجه علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، القائمة على القيم المشتركة والاحترام المتبادل.

وأشاد السيد ميارة، يضيف البلاغ، بجودة العلاقات السياسية بين البلدين، مؤكدا حرص المملكة على الارتقاء بها لتشمل مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.

وفيما يخص قضية الصحراء المغربية ، ثمن رئيس مجلس المستشارين الموقف الإيرلندي الداعم لقرارات مجلس الأمن الدولي وللحل السلمي لتسوية هذا النزاع المفتعل، كما أطلع الوفد الإيرلندي على مختلف أوجه التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية، مقابل الوضع المأساوي الذي يعيشه المحتجزون في مخيمات تندوف بالجنوب الجزائري

من جهة ثانية، أشار البلاغ ، إلى أن السيد ميارة جدد شكره لإيرلندا حكومة وبرلمانا وشعبا، على الدعم الذي قدمته للمملكة إثر الزلزال الذي ضرب مؤخرا منطقة الحوز، معبرا عن تقديره لهذه المبادرة الإنسانية.

وقدم السيد ميارة، بالمناسبة، نظرة موجزة عن تركيبة واختصاصات مجلس المستشارين وموقعه الدستوري المتميز، مؤكدا أن المجلس يولي اهتماما بالغا لتطوير العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالمملكة المغربية وجمهورية إيرلندا. وأشار في هذا الصدد إلى أهمية التعاون البرلماني كقاطرة للدفع بالتعاون الثنائي خدمة للقضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جهته، أشاد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس النواب الإيرلندي بمتانة العلاقات السياسية بين البلدين الصديقين، معتبرا أن قرار بلاده تعيين سفير جديد لها بالرباط لأول مرة قبل نحو سنتين، “دليل على رغبتها في تعزيز التعاون مع المملكة والارتقاء به إلى مستوى أفضل”.

كما شدد السيد فلاناغان ، يضيف المصدر ذاته، على دور الدبلوماسية البرلمانية في دعم هذه الدينامية، معربا عن أمله في أن تساهم الزيارة المرتقبة لرئيس مجلس الشيوخ الإيرلندي للمغرب، في تعبيد الطريق أمام تعاون مثمر بين البلدين يشمل كافة المجالات.

في نفس السياق، اعتبر السيد فلاناغان أن المغرب هو بمثابة بوابة إيرلندا نحو القارة الإفريقية، مشيرا إلى أنه تابع باهتمام الخطاب الملكي الأخير بمناسبة الذكرى ال48 للمسيرة الخضراء المظفرة، “حيث عبر عن استعداد بلاده للانخراط في الشراكة المعلنة بين المملكة المغربية والضفة المتوسطية والأطلسية”.

وخلص البلاغ إلى أن الجانبين اتفقا على تكثيف الزيارات بين برلمانيي البلدين وتقاسم وجهات النظر بشأن العديد من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام البرلماني المشترك.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.