23 ماي 2024

القافلة الوطنية لريادة الأعمال أنا المقاول تنطلق في نسختها الأولى بسلا

Maroc24 | جهات |  
القافلة الوطنية لريادة الأعمال أنا المقاول تنطلق في نسختها الأولى بسلا

تم اليوم الثلاثاء بمقاطعة احصين بسلا، إطلاق النسخة الأولى من القافلة الوطنية لريادة الأعمال “أنا المقاول”، والتي تنظمها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

وتروم التظاهرة التي تنظم في إطار الأسبوع العالمي لريادة الأعمال من 13 إلى 17 نونبر تحت شعار “من أجل ديناميات جهوية لريادة الأعمال”، تلقين الحس المقاولاتي وضخ دينامية مقاولاتية جديدة وفعالة في أفق تحقيق تنمية جهوية مستدامة ودامجة تستهدف الشباب رواد الأعمال.

وعرف الحدث، الذي يأتي في إطار رؤية مندمجة ودامجة للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، ويهدف إلى ضمان التوجيه، والتأطير، والمواكبة وبلوغ الالتقائية بين الفاعلين الجهويين، تنظيم قافلات في الجهات الاثني عشر للمملكة.

وتعبئ هذه القافلة، عبر عموم البلاد، 8 وحدات متنقلة للوكالة و140 مستشارا متخصصا في المواكبة المقاولاتية للقرب تستهدف 100 ألف مقاولة متواجدة وحامل مشاريع. كما تهدف إلى مواكبة المقاولات الصغيرة جدا، والوحدات الاقتصادية العاملة في القطاع غير المهيكل عبر 300 نقطة تقديم خدمات في مجال ريادة الأعمال والمقاولات الصغيرة جدا بالمغرب ما بين 2023-2026.

وقالت سعاد بوحميدي، مديرة الوكالة الجهوية لإنعاش التشغيل والكفاءات لجهة الرباط سلا القنيطرة، إن هذه المبادرة التي تم إطلاقها بشراكة مع هيئات دولية وفاعلين محليين، تأتي امتدادا للإجراءات الهامة التي اتخذتها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومن ضمنها إطلاق متم يونيو الفارط للبرنامج الجديد “انا المقاول”.

وأبرزت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اختيار مدينة سلا لإطلاق كل من الحملة الوطنية والحملة الجهوية ليس اعتباطا يل يجد سنده في الطفرة الاقتصادية الهامة التي تعرفها المدينة من خلال منطقتي تيكنبوليس والمنطقة الصناعية بوقنادل، مضيفة أنه بمقدور الشباب إحداث مشاريعهم في هاتين المنطقتين وأن تتم مواكبتهم من قبل الوكالة.

وأوضحت في هذا السياق أن مواكبة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات تهم أساسا الإحداث، والتكوين، والتأطير، والتدبير، مشيرة إلى أن كافة المغاربة بمستطاعهم الاستفادة من هذا البرنامج الذي يستهدف كل الشرائح المقاولاتية، على غرار المقاولات الصغيرة جدا، والمقاولين الذاتيين، والأشخاص الراغبين في الانتقال من القطاع غير المهيكل إلى القطاع المهيكل. وتستطيع الوكالة تقديم استشارات معينة لكافة هاته الفئات. وفي ما يتصل بالتمويل، أوضحت أن “تمويلكم” يعتبر شريكا يعمل على تأطير الشباب الراغبين في الاستفادة من التمويل بآجال قصيرة جدا، مستشهدة بالشراكة بين القطاعين الخاص والعام عبر إرساء قاعدة بيانات تمكن المقاولات من التواصل مع المقاولين الذاتيين وتمكينهم من صفقات وأسواق على الصعيد الوطني.

أما مديرة “خدمات ريادة الأعمال والمقاولات الصغيرة جدا” بالوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، إيمان بلمعطي، فأكدت أن هذه القافلة تعبئ رأسمالا بشريا هاما تابعا للوكالة قوامه 140 مستشارا متخصصا في مواكبة ريادة الأعمال و8 وحدات من أجل النهوض بحس ريادة الأعمال لدى الشباب بالأوساط الحضرية والقروية وشبه الحضرية.

وأوضحت في تصريح مماثل أن الغاية من وراء هذه القافلة هو ضخ دينامية جهوية بين مختلف الشركاء ومن ضمنهم الجماعات الترابية وفاعلو برنامج “أنا المقاول” والتوجه نحو الساكنة المستهدفة (الشباب، والطلبة، وحاملو المشاريع، والهيئات الاقتصادية العاملة في القطاع غير المهيكل والمقاولات الصغيرة جدا والمقاولين الذاتيين) من أجل توجيههم بغرض تشجيع ريادة الأعمال.

من جانبها، أكدت عتيقة لعرج المستفيدة من مواكبة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والتي انطلقت في مجال الخياطة التقليدية والعصرية سنة 2020، أنها طورت مشروعها بفضل هذه المواكبة وانتقلت إلى تعاونية تشغل عدة نساء شابات.

وتابعت أن هذه التعاونية توفر أيضا التكوين عبر التعلم الموجه إلى النساء اللائي تقل أعمارهن عن 30، مضيفة أن هذا التكوين يتوج بالحصول على دبلوم.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.