18 ماي 2024

إنطلاق عملية صرف الدفعة الأولى من المساعدة المالية لإعادة بناء المنازل المتضررة من الزلزال بإقليم ورزازات

Maroc24 | جهات |  
إنطلاق عملية صرف الدفعة الأولى من المساعدة المالية لإعادة بناء المنازل المتضررة من الزلزال بإقليم ورزازات

إنطلقت عملية صرف الدفعة الأولى من المساعدات المالية المخصصة لإعادة بناء المنازل المنهارة بشكل كلي أو جزئي جراء زلزال 8 شتنبر الماضي بإقليم ورزازات.

وسيتم تقديم هذه المساعدة المالية المخصصة للأسر المتضررة من الزلزال عبر 4 دفعات، حيث ‏تصرف دفعة أولى قدرها 20 ألف درهم من أجل الشروع في أشغال البناء.

وقال رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم ورزازات، محمد المنصوري، في هذا الصدد، إنه في إطار ” تنفيذ التوجيهات الملكية السامية من أجل تقديم الدعم للأسر المتضررة، تم تخصيص مبلغ 20 ألف درهم لفائدة الساكنة التي انهارت مساكنها كليا أو جزئيا جراء الزلزال “.

وأوضح المنصوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأسر المستفيدة من هذا الدعم مطالبة بإيداع ملفاتها المتعلقة بتراخيص إعادة البناء لدى السلطات المحلية المختصة، مضيفا أنه تمت تعبئة لجنة إقليمية يشرف عليها عامل الإقليم لضمان نجاح هذه العملية.

وأضاف أن ” الأسر ستستفيد ‏من ‏المواكبة ال‏تقنية التي تقدمها المصالح المختصة، وذلك قصد استيفاء الإجراءات اللازمة ‏لمباشرة وتتبع عمليات البناء، خاصة عبر الحصول على تصاميم تراعي ‏خصوصية ومعايير المنطقة “.

من جهة أخرى، أشار السيد المنصوري إلى أن عملية توزيع الدفعة الثانية من المساعدات المالية، البالغة قيمتها 2500 درهم شهريا على مدى سنة، متواصلة لفائدة الأسر التي تضررت مساكنها كليا أو جزئيا.

من جانبهم، أعرب العديد من المستفيدين المتحدرين من جماعة إمي نلاون، النقطة التي انطلقت منها هذه العملية، عن امتنانهم العميق لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على العناية السامية التي يوليها جلالته للسكان في المناطق المتضررة من الكارثة الطبيعية.

وأشادوا عاليا، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالتعبئة القوية للسلطات المحلية، التي تتابع حسن سير هذه العملية، والتي تندرج في إطار الجهود الرامية الى التخفيف من آثار الزلزال على السكان المتضررين.

يذكر أن الحكومة، وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، تقدم مساعدة مالية مباشرة بقيمة ‏‏140 ألف درهم للمساكن التي انهارت بشكل تام، و80 ألف درهم لتغطية أشغال ‏إعادة تأهيل المساكن التي انهارت جزئيا. ‏

 

 

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.