17 يوليوز 2024

أيام صنع في المغرب: خبراء مغاربة وأجانب يتدراسون أهمية السمعة الجماعية و العلامة التجارية الوطنية

Maroc24 | أخبار وطنية |  
أيام صنع في المغرب: خبراء مغاربة وأجانب يتدراسون أهمية السمعة الجماعية و العلامة التجارية الوطنية

تدارس خبراء مغاربة وأجانب، اليوم الخميس بالرباط، أهمية “السمعة الجماعية” وتعزيز “صورة العلامة التجارية” بالمغرب، وذلك في إطار فعاليات أيام صنع في المغرب.

وشدد المشاركون، خلال جلسة عقدت حول موضوع “الهوية والإشعاع.. تعزيز صيت المملكة” على ضرورة تعزيز “العلامة التجارية الوطنية” للنهوض بالسمعة الجماعية ومكانة وصورة البلاد على الساحة الدولية.

وبهذه المناسبة، أكدت الخبيرة الدولية في مجال التواصل والصحافية بالمملكة المتحدة، لورين رزافي، أن المغرب يتوفر على كل المؤهلات اللازمة لترسيخ مكانته كقطب اقتصادي وتعزيز ريادته العالمية، مبرزة سمعة المملكة على الصعيد الدولي، بالنظر إلى خصائصها المرتبطة بالهوية والثقافة.

وأوضحت رزافي في هذا الصدد، أن المملكة بصدد شق طريقها لتصبح بمثابة “سيليكون فالي” إفريقيا، بفضل إمكاناتها في مجال النهوض بريادة الأعمال، التي تمنح فرصة تحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مهمة.

ومن جهتها، سلطت الصحفية الأمريكية في شبكة “سي بي إس” ومؤسسة “Good Trouble Productions”، الضوء على الجيل المغربي الصاعد الذي يمضي قدما نحو “تشكيل المستقبل” وتعزيز صورة المغرب، من أجل مزيد من الإشعاع يتجاوز الحدود.

وشددت في هذا السياق، على ضرورة الاستفادة من وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي من أجل خلق علامة تجارية وتحسين موقع البلاد على مستوى العالم.

من جانبه، شدد المحامي المتخصص في الملكية الفكرية، إلياس الخروز، على أهمية “العلامة التجارية الوطنية” في سياق عالمي يتسم بالمنافسة ومواجهة العديد من التحديات المتعلقة بإتقان أدوات التسويق.

ودعا في هذا الاطار إلى تكييف الرسائل بحسب الهدف، من أجل تعزيز التأثير وحماية مصالح السمعة الجماعية، لا سيما من خلال شبكات التواصل الاجتماعي التي عززت دمقرطة هذه العملية.

وتهدف فعاليات “أيام صنع في المغرب”، المنظمة على مدى يومين، من طرف هيئة كونسنسوس للعلاقات العامة (سي بي إر) و(أفريك أدفيزورس) بشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة، إلى استكشاف الدور الذي يلعبه القانون في التجارة الدولية، وتعزيز السمعة الطيبة التي تتمتع بها المملكة.

ويتم خلال هذه الأيام تدارس عدد من المحاور منها على الخصوص “صنع في المغرب وأبعاده المتعددة” و”الدفاع التجاري قيد الممارسة’”، و”التحكيم الاستثماري في خدمة صنع في المغرب”، فضلا عن عرض قصص نجاح مغربية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.