21 يوليوز 2024

إفريقيا الوسطى ترغب في الاستفادة من التجربة المغربة الكبيرة في مجال الفلاحة

إفريقيا الوسطى ترغب في الاستفادة من التجربة المغربة الكبيرة في مجال الفلاحة

أكد الوزير المكلف بالمياه والغابات والصيد والصيد البحري بإفريقيا الوسطى أميت ادريسي، اليوم الجمعة بمراكش، أن بلاده تتطلع إلى الاستفادة من التجربة الكبيرة التي راكمها المغرب في المجال الفلاحي.

وأكد السيد أميت ادريسي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب مباحثات أجراها مع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات‎ محمد صديقي على هامش أشغال الدورة الثانية للمناظرة الإفريقية للحد من المخاطر الصحية المنظمة مابين 27 و29 شتنبر الجاري، أن التعاون بين إفريقيا الوسطى والمملكة يعكس مدى أهمية التعاون جنوب -جنوب.

وثمن التعاون القائم بين وزارته ونظيرتها بالمغرب من أجل ازدهار إفريقيا بشكل عام وشعبي البلدين على وجه الخصوص، معربا عن ارتياحه لزيارته للمملكة ومستوى المباحثات التي أجراها مع السيد محمد صديقي، والتي همت مجموعة من النقاط المتعلقة بالتبادل بين البلدين والتي تكتسي أهمية كبيرة.

وأشاد الوزير بالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها المغرب تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تقدم وازدهار المملكة، التي تعتبر نموذجا يحتذى به بالنسبة لجمهورية إفريقيا الوسطى.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المناظرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار ” الصحة في إفريقيا.. الماء، البيئة والأمن الغذائي”، تروم تسليط الضوء على واقع المنظومات الصحية والأمن الغذائي في إفريقيا.

كما تهدف إلى وضع إطار إفريقي يعتمد على تجارب البلدان وعلى وجهات نظر الخبراء في مجال الصحة العامة والترقب والتنبؤ في مواجهة المخاطر، مع دراسة التدابير الوقائية الناجعة لتجنب آثار الأزمات على المستوى الإنساني، الاجتماعي، السياسي والاقتصادي، في أفق وضع سياسة صحية مشتركة للتعامل مع المخاطر والأزمات الصحية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.