23 يونيو 2024

الشرفاء العلميون ومنتسبو المشيشية الشاذلية ينظمون فعاليات روحية واجتماعية بمناسبة المولد النبوي

Maroc24 | أخبار وطنية |  
الشرفاء العلميون ومنتسبو المشيشية الشاذلية ينظمون فعاليات روحية واجتماعية بمناسبة المولد النبوي

نظم الشرفاء العلميون ومريدو المشيشية الشاذلية، أمس الأربعاء بجبل العلم بإقليم العرائش، سلسلة من المبادرات الاجتماعية والأنشطة الروحية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الكريم.

ويأتي تنظيم هذه المبادرات الإنسانية والاجتماعية بمناسبة الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف، كما يندرج هذا العمل النبيل ضمن قائمة البرنامج السنوي المعلن عنه من قبل الشرفاء العلميين بضريح عبد السلام ابن مشيش.

وضم برنامج الفعالية إقامة جلسات روحية للسماع والمديح الصوفي المغربي وفق الطريقة المشيشية الشاذلية بضريح القطب الرباني مولاي عبد السلام بنمشيش، إلى جانب قراءات شعرية في مدح خير البرية، بحضور المئات من المنتسبين للطريقة من المغرب والخارج.

كما اغتنم الشرفاء العلميون ومنتسبو المشيشية الشاذلية المناسبة لقراءة اللطيف والأدعية ترحما على شهداء زلزال الحوز، وتنظيم قافلة تضامنية لدعم المتضررين من الزلزال الذي نجمت عنه أضرار إنسانية ومادية، وكشف عن روح التضامن والإخاء بين أبناء المغرب قاطبة.

بهذه المناسبة، سيتم تنظيم عملية إعذار جماعية لفائدة أطفال القرى الواقعة بجماعة تازروت والجماعات المجاورة بإقليم العرائش، تحت إشراف فريق طبي وشبه طبي متخصص، وهي من الطقوس التي صارت راسخة بمناسبة المولد النبوي.

وقال نبيل بركة، عن الشرفاء العلميين وأتباع المشيشية الشاذلية، إن هذه الفعاليات تأتي لجمع الشرفاء ومنتسبي العلمية المشيشية، من داخل المغرب والخارج، في أجواء روحانية فرحا بالمولد النبوي الشريف، نهجا على التراث الروحي المغربي الأصيل، الذي ترعاه وتصونه إمارة المؤمنين.

وأضاف نبيل بركة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الأنشطة تتمحور حول القيم الروحية للتضامن والتكافل وتؤكد على الدور الجاد للطرق الصوفية، المتجندة تحت القيادة العلوية الرشيدة في خدمة الوطن وتعزيز القيم الروحية الداعية إلى التآزر والمودة والرحمة.

من جانبه، اعتبر عمر الحاجي، دكتور باحث في التراث الصوفي المغربي الأندلسي، أن هذه الفعاليات الروحية والاجتماعية تأتي بمناسبة احتفاء الشرفاء العلميين ومنتسبي المشيشية الشاذلية بميلاد الرحمة المهداة محمد (صلعم).

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.