20 يونيو 2024

مجموعة الـ77 + الصين توافق على عودة المكسيك إلى المنتدى متعدد الأطراف

Maroc24 | دولي |  
مجموعة الـ77 + الصين توافق على عودة المكسيك إلى المنتدى متعدد الأطراف

وافقت مجموعة الـ77 والصين، أمس السبت، بالتزكية على إعادة دمج المكسيك بالكامل في هذا المنتدى، وهو الطلب الذي أعلنته الدولة الواقعة في أمريكا الشمالية في اليوم السابق.

وأعلنت الحكومة الكوبية هذا القرار لمجموعة الـ77+الصين في الساعات الأخيرة من القمة، التي يعقدها هذا المنتدى في هافانا منذ الجمعة الماضية، بعد أن وقع جميع أعضائه بالإجماع على إعلان منفصل عن نص الخلاصات الذي يختتم به الاجتماع.

وكانت المكسيك، وهي أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة الـ 77 + الصين، قد تركت المجموعة في عام 1994 بعد انضمامها إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وكان مدير الشؤون متعددة الأطراف والقانون الدولي بالمجموعة، رودولفو بينيتيز، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي، أنه خلال الاجتماع الوزاري للمجموعة من المحتمل أن تتم معالجة القضايا الفنية المتعلقة بإعادة دمج المكسيك.

وأعلنت وزيرة الخارجية المكسيكية أليسيا بارسينا، خلال اليوم الأول للقمة، اهتمام بلادها بالانضمام إلى “مناقشات وجهود” المجموعة الإقليمية.

وأضافت أن الهدف هو المساهمة في “تشكيل عالم جديد” وتعزيز التعاون بين بلدان الجنوب لمواجهة تحديات مثل تغير المناخ ومكافحة التباينات الاقتصادية والاجتماعية الحالية في العالم.

ودعت بارسينا أيضا إلى مزيد من التعاون الدولي في التبادلات العلمية وبين الجامعات.

وقد جمعت قمة مجموعة الـ 77 + الصين في هافانا رؤساء دول مثل البرازيل وكولومبيا بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وتعد مجموعة الـ 77 + الصين أكبر مجموعة للحوار والتشاور داخل الأمم المتحدة، وتضم حاليا 134 عضوا، معظمهم من أمريكا اللاتينية وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

وكانت المكسيك قد انسحبت في عام 1994 بعد انضمامها إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وهي حاليا الدولة الوحيدة في أمريكا اللاتينية غير الموجودة في المجموعة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.