27 ماي 2024

الملاكمة المغربية وداد برطال تظفر بذهبية الإقصائيات الأولمبية الافريقية

Maroc24 | رياضة |  
الملاكمة المغربية وداد برطال تظفر بذهبية الإقصائيات الأولمبية الافريقية

تغلبت الملاكمة المغربية وداد برطال (54 كلغ)، التي سبق أن حجزت بطاقة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقررة 2024 في باريس، على المصرية عياد يمنى أحمد رزق، اليوم الجمعة، في المباراة النهائية ب 5 نقاط مقابل 0 لتنزع بذلك الميدالية الذهبية للاقصائيات الاولمبية الافريقية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية ، والتي تقام على المركب الرياضي داكار أرينا بديامنياديو (30 كلم من العاصمة السينغالية).

وسبق لوداد برطال أن حجزت بطاقة التأهل لأولمبياد باريس أمس الخميس إلى جانب مواطنتها متقي ياسمين (50 كلغ) التي ستلعب أيضا نهائي هذه الدورة اليوم أمام الجزائرية بوعلام رميساء من اجل الظفر بالميدالية الذهبية . وستواجه ايضا الملاكمة المغربية خديجة المرضي في النهائي اليوم الجمعة الكينية أنديجو إليزابيث أديامبو .

وتتكون قائمة المنتخب المغربي في فئة الملاكمة النسوية ، من ياسمين متقي وزن 50 كلغ ، وداد برطال وزن 54 كلغ، ليلى القصيري وزن 57 كلغ ، نسرين أمين وزن 60 كلغ ، أميمة بلحبيب وزن 66 كلغ وخديجة المرضي وزن 75 كلغ .

أما في فئة الرجال فيتكون المنتخب المغربي من سبعة ملاكمين ، وهم سعيد مرتجى (51 كلغ)، سليمان السمغولي (57 كلغ)، عبد الحق نذير (63.5 كلغ)، محمد ربيعي (71 كلغ)، محمد الصغير (80 كلغ)، أيوب معني (92 كلغ) ومحمد فريس (+92 كلغ).

ويرأس البعثة المغربية للملاكمة في هذا الاستحقاق البطل العالمي السابق، والنائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة خالد القنديلي.

ويتنافس الملاكمون ال 264 على 18 مقعدا مؤهلا لدورة التصفيات المؤهلة لأولمبياد باريس 2024 (OQT)، وسيتم حجز 11 منها للسيدات و 7 للرجال.

والملاكمون الذين يفشلون في العودة من دكار بورقة أولمبية سيتبقى أمامهم اثنتين من TQOs العالمية، في بوستو أرزيزيو في إيطاليا من 29 فبراير إلى 12 مارس 2024 ثم في بانكوك في تايلاند من 23 ماي إلى 3 يونيو 2024.

وهذه هي التصفيات الأولمبية الثانية لباريس 2024 في الملاكمة، بعد دورة الألعاب الأوروبية 2023، حيث حصل 44 ملاكما على الورقة الاولمبية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.