17 يونيو 2024

مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين: إصابة 20 شخصا جراء تجدد الاشتباكات المسلحة

مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين: إصابة 20 شخصا جراء تجدد الاشتباكات المسلحة

أصيب 20 شخصا جراء تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الواقع في مدينة صيدا جنوب لبنان.

وذكرت الوكالة اللبنانية للإعلام بأن اشتباكات مسلحة اندلعت بين فرقاء ينتمون الى قوى سياسية في مخيم عين الحلوة على محور “التعمير – البركسات”، استخدمت فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف التي ترددت اصداؤها في مدينة صيدا ، مشيرة إلى نزوح عدد كبير من أهالي المخيم والجوار في اتجاه مسجد الموصلي.

ودعت “هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان”، الى وقف اطلاق النار في مخيم عين الحلوة، افساحا في المجال امام القوة الامنية الفلسطينية المشتركة في المخيم وهيئة العمل المشترك في صيدا ، للقيام بواجباتهما.

وفي 29 يوليوز الماضي، اندلعت اشتباكات في مخيم عين الحلوة استمرت عدة أيام ، قبل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار تشرف على تنفيذه لجنة هيئة العمل الفلسطيني المشترك.

ونتيجة لهذا الوضع كانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى /الأونروا/ قد دعت كافة الجهات المسلحة لإخلاء منشآتها في مخيم عين الحلوة على الفور، بما في ذلك المدارس ومكاتب الخدمات الأخرى. كما أطلقت الوكالة نداء من أجل الحصول على مبلغ 15.5 مليون دولار للاستجابة للاحتياجات الناتجة عن الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين جنوب لبنان.

وذكرت الوكالة في بيان لها أن هذا النداء يسعى إلى حماية تعليم 5900 تلميذ يجب أن يعودوا إلى المدرسة في الثاني من أكتوبر المقبل بعدما “سيطر مسلحون على جميع مدارس /الأونروا/ الثماني، ، ولحقت بها أضرار بالغة وقد تم نهب المواد وتحويل مجمعي المدارس إلى قواعد للمسلحين أنفسهم”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.