21 يونيو 2024

جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس تستقبل طلبتها الجدد في ظل تنزيل مضامين الإصلاح الجامعي الجديد

Maroc24 | أخبار وطنية |  
جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس تستقبل طلبتها الجدد في ظل تنزيل مضامين الإصلاح الجامعي الجديد

شرعت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس في استقبال طلبتها الجدد برسم الموسم الجامعي 2024-2023، وذلك في ظل تنزيل مضامين الإصلاح الجامعي الجديد.

وتتواصل بمختلف المؤسسات التابعة للجامعة عملية التسجيل الإداري للطلبة، التي تأتي استكمالا لعملية التسجيل الإلكتروني في المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح التي انطلقت منذ شهر يوليوز الماضي.

ويتميز الدخول الجامعي الجديد، على مستوى الجامعة، بمجموعة من المستجدات والإصلاحات الجديدة التي تهدف إلى تحسين العرض التكويني، والرفع من جودة التعليم والارتقاء بالقدرة التنافسية للجامعات المغربية على الصعيد الدولي.، وفقا لما ينص عليه المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار (إسري 2030)

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أكد الأستاذ عبد الغني الأشقر نائب رئيس جامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس المكلف بالشؤون البيداغوجية والأكاديمية أن هذا الموسم يتميز بالشروع في تنزيل المخطط الوطني لتسريع منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من خلال دخول تنظيم بيداغوجي جديد يستهدف المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح كمرحلة أولى لتنزيل هذا المخطط.

وأوضح السيد الأشقر أن الجامعة بدأت الاستعداد للدخول الجامعي الجديد منذ شهر يوليوز حيث فتحت منصتها الإلكترونية لتسجيل الحاصلين على الباكالوريا في حين أن عملية وضع الملفات انطلقت من تاريخ 30 غشت وستستمر إلى غاية 11 شتنبر الجاري .

وأشار، في هذا السياق، إلى أنه تم حتى الآن تأكيد تسجيل ما يفوق 12 ألف طالب وضعوا ملفاتهم بشكل رسمي، في انتظار وضع ما لا يقل عن 13 ألف طالب آخر تسجلوا بشكل قبلي ملفاتهم ، مشيرا إلى أنه يتوقع تسجيل أزيد من 30 ألف طالبة وطالب جديد.

من جهته، أفاد عبد الرزاق العبادي مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بفاس، وهي مؤسسة ذات استقطاب محدود، أن المؤسسة ستستقبل ما مجموعه 450 طالب، ضمنهم 330 طالب بالسنة الأولى و 120 طالب بالسنة الثالثة والسنة الرابعة، مشيرا إلى أن الدخول الحالي يتميز بتعزيز بنية الاستقبال بالمؤسسة بثلاث مدرجات مجهزة بأحدث التقنيات وكذا مقصف للطلبة،ومكتبة وقاعة معلوميات جديدة.

وأضاف العبادي أن الدراسة بالمؤسسة ستنطلق بتاريخ 11 شتنبر بالنسبة للطلبة الذين يدرسون بالسنوات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة فيما ستبدأ الدراسة في السنة الأولى بتاريخ 18 شتنبر من خلال تنظيم أيام استقبال الطلبة الجدد لمدة ثلاثة أيام.

بدوره، أبرز عبد الماليك أعويش عميد كلية الشريعة بفاس أنه في إطار النموذج البيداغوجي الجديد اعتماد ثلاث مسالك جديدة وهي مسلك الدراسات التطبيقية في الشريعة والقانون، ومسلك الشريعة والقضايا الاجتماعية، ومسلك المهن القضائية، وهي مسالك “متجددة وواعدة وتتماشى مع متطلبات سوق الشغل”.

وأشار عميد كلية الشريعة بفاس إلى أن عدد الطلبة الذين وضعوا تسجيلهم بالكلية إلى حدود الساعة فاق 620 طالبة وطالب موزعين على المسالك الثلاث، مؤكدا أن الكلية ستعزز عرضها التربوي في السنة المقبلة بمسالك أخرى ضمنها “مسالك التميز”.

أما عبد المجيد الكتاني منسق مسلك الدراسات التطبيقية في الشريعة والقانون بذات الكلية، فأكد من جانبه الإقبال الكبير للطلبة على التسجيل بالمسلك الذي يجمع بين الشريعة والقانون وروعيت فيه العديد من الاعتبارات كتقوية الجوانب اللغوية والمعلوميات والمهارات الذاتية والحياتية ما يؤهل الطلبة لولوج سوق الشغل.

تجدر الإشارة إلى أن جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس تضم نوعين من المؤسسات، مؤسسات ذات استقطاب محدود (المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، المدرسة العليا للأساتذة ،كلية العلوم والتقنيات، المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، كلية الطب والصيدلة ،المدرسة العليا للتكنولوجيا، ومعهد علوم الرياضة)، ومؤسسات ذات استقطاب مفتوح وهي (كلية الشريعة، وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ظهر المهراز ، وكلية الآداب الآداب سايس،و كلية الآداب ظهر المهراز،و الكلية المتعددة التخصصات بتازة، وكلية العلوم ظهر المهراز).

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.