14 يونيو 2024

السكوري يعطي من جهة طنجة-تطوان-الحسيمة الانطلاقة الرسمية للسنة التكوينية الجديدة 2023 – 2024

السكوري يعطي من جهة طنجة-تطوان-الحسيمة الانطلاقة الرسمية للسنة التكوينية الجديدة 2023 – 2024

أشرف وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، اليوم الثلاثاء بتطوان وطنجة، على إعطاء الانطلاقة الرسمية للسنة التكوينية الجديدة 2023-2024 بمختلف مؤسسات التكوين المهني بالمملكة.

بهذه المناسبة، قام السيد السكوري بزيارة ميدانية لعدد من مؤسسات التكوين المهني بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ويتعلق الأمر بمعهد التكوين المهني في صناعة السيارات (IFMIA) ومعهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية ومركز التكوين داخل المقاولات (CFA-IE – يازاكي) بطنجة، والمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بتطوان.

وأكد السيد السكوري، في تصريح بهذه المناسبة، على أن “الدينامية التي يشهدها قطاع التكوين المهني اليوم تعتبر دينامية حقيقية، تشمل كافة التراب الوطني وبمختلف أنواع المؤسسات التي تستقبل اليوم متدربين شباب”، معتبرا أن عدد المقاعد البيداغوجية بمؤسسات التكوين المهني صارت تستقطب مرشحين أكثر بأكثر.

وتابع بأن هذه الدينامية الإيجابية تتجسد أيضا في إشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تدشين مدينة المهن والكفاءات بالرباط، والتي تعتبر “جوهرة القطاع على المستوى الوطني، بل على المستوى الإفريقي”.

وقال السيد السكوري إن “الوزارة ستواصل مواكبة الشباب على الولوج إلى التكوين المهني، باعتباره قطاعا يسمح للشباب بالاندماج في سوق الشغل”، مشيرا إلى أن “كل وسائل الدولة متوفرة لمواكبة تحقيق هذا الطموح، الذي يأتي تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس وتلبية لتطلعات الشباب”.

وتتميز هذه السنة التكوينية الجديدة، وفق بلاغ لوزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، بتسجيل 265 ألف و810 متدربا جديدا، حيث سيصل العدد الإجمالي إلى 667 ألف و491 متدربا.

وتعززت منظومة التكوين المهني هذه السنة بافتتاح 18 مؤسسة تكوين مهني جديدة، بما في ذلك مدينة المهن والكفاءات بجهة الرباط سلا القنيطرة التي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تدشينها في 30 ماي 2023، والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية الإجمالية 4560 مقعدا بيداغوجيا.

وأضاف البلاغ أن مدن المهن والكفاءات لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة ولجهة الدار البيضاء-سطات ولجهة بني ملال-خنيفرة توجد في المراحل النهائية لأشغال الانجاز لتكون جاهزة خلال الموسم التكويني الحالي.

على مستوى التأطير التقني والبيداغوجي، سيشرف على التكوين خلال هذا الموسم أكثر من 23 ألف و 870 مكون، أي بزيادة تناهز 4,6% مقارنة مع السنة التكوينية الماضية.

ونظرا للتأثير الإيجابي المباشر للداخليات في الحد من الهدر بالتكوين المهني، فقد ارتفع عدد الأسرة هذه السنة عبر افتتاح 9 داخليات جديدة، ليصل العدد الإجمالي للداخليات إلى 145 داخلية، تستضيف أكثر من 20 ألف و 250 مستفيدة ومستفيدا.

وفي إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز دور التكوين المهني، بصفته فاعلا حقيقيا في تحدي تنمية وتأهيل الشباب، أكد البلاغ على أن الوزارة تولي اهتماما خاصا للتكوين المهني على مستوى مراكز التدرج المهني داخل المقاولات، والتي تقدم للشباب تكوينا تقنيا وعمليا داخل المقاولة يمكنهم من تطبيق تعلماتهم وتكويناتهم النظرية في ظروف حقيقية وتساعدهم على تعزيز كفاءاتهم وقدراتهم.

كما أن مقاربة الجودة التي اعتمدتها الوزارة مكنت من إرساء النظام الوطني المتكامل للتقييم الذاتي لمؤسسات التكوين المهني (SNIAEV) بأكثر من 529 مؤسسة تكوينية بالقطاع العام والخاص، والذي يسمح في الوقت المناسب لمؤسسات التكوين المهني من الحصول على مؤشرات تسهل توجيه وتدبير أنشطتها والتحسين المستمر لأدائها، بقدر ما يسمح للوزارة بالحصول على جميع المعطيات والجوانب التي يجب تحسينها في إدارة وتدبير المؤسسات التكوينية وتطوير أو تعديل أي سياسة تهدف إلى رفع مستوى منظومة التكوين المهني.

في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل صديق عبد المولى أن جهة طنجة-تطوان-الحسيمة تتوفر على 33 ألف مقعد بيداغوجي موزعة على 37 مؤسسة للتكوين المهني و19 مؤسسة شريكة.

وأضاف بأنه من المقرر افتتاح مؤسسات أخرى لاسيما مؤسسة بمرتيل ، والتي ستكون متخصصة في قطاع التعمير والبناء، ومؤسسة أخرى بالفحص أنجرة، والتي تطمح لأن توفر تكوينات تساعد الشباب على الاندماج في سوق الشغل، مبرزا أن المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بتطوان يروم مواكبة المقاولات المستقرة بمنطقة “تطوان بارك” من خلال تكوين يد عاملة مؤهلة وتنافسية.

يذكر أن معهد التكوين المهني في صناعة السيارات (IFMIA) بطنجة يقوم بتكوين تقنيين متخصصين في الهندسة الميكانيكية والنظم الصناعية الالتقائية بطاقة استيعابية تصل إلى أزيد من 240 متدربة ومتدربا، بينما معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة متخصص في تكوين تقنيين متخصصين في شعب نظم الطاقة الشمسية، والنجاعة الطاقية، ونظم الطاقة الهوائية، بطاقة استيعابية تصل إلى أزيد من 550 متدربة ومتدربا. وتعتبر هذه المؤسسات من الجيل الجديد، ويتم تسييرها من طرف مهنيي القطاع.

بينما مركز التكوين داخل المقاولات (CFA-IE – يازاكي) بطنجة، فيعمل على تكوين، في حدود سنة من التكوين، يد عاملة مؤهلة في خدمة مقاولات قطاع السيارات، بطاقة استيعابية تفوق 1550 متدربة ومتدربا، اما المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بتطوان، والذي يعتبر مؤسسة تحت إشراف مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، يوفر تكوينا في مجال الهندسة الكهربائية والفولاذية في القطاع الصناعي بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 711 متدربة ومتدربا.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.