24 يونيو 2024

السيد النعم ميارة يتباحث بعمان مع رئيسي مجلسي الاعيان والنواب بالأردن

السيد النعم ميارة يتباحث بعمان مع رئيسي مجلسي الاعيان والنواب بالأردن

أجرى السيد النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين، اليوم الأحد بعمان، مباحثات مع رئيسي مجلسي الأعيان والنواب بالأردن، على التوالي فيصل عاكف الفايز، وأحمد الصفدي همت تعزيز العلاقات الثنائية في العديد من المجالات.

وفي كلمة له خلال مباحثاته مع رئيس مجلس الأعيان والتي جرت بحضور أعضاء المكتب الدائم ورئيس لجنة الأخوة الأردنية المغربية واعضاء الوفد المغربي والقائم بأعمال السفارة المغربية في الاردن السيد عادل أوسي حمو، أكد السيد ميارة على الروابط التاريخية العميقة وأواصر الأخوة والصداقة والتعاون التي تجمع بين المملكتين المغربية والأردنية الهاشمية، القائمة على المودة والتضامن والاحترام المتبادل.

وشدد على أن متانة وعمق هذه الروابط مستمدة من العلاقة الأخوية المتميزة بين عاهلي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، مضيفا أن العلاقات بين البلدين تتميز بالتشاور المستمر والمثمر والتنسيق الدائم بين قائدي البلدين، حيال القضايا العربية والإقليمية والدولية وتطابق وجهات النظر في كثير من تلك القضايا.

وأبرز أن قيادتي البلدين، تؤكدان من منطلق مسؤوليتهما المتمثلة في رئاسة لجنة القدس والوصاية الهاشمية، على الدفاع عن القدس ومقدساتها وحمايتها من محاولات تغيير وضعها التاريخي والقانوني والسياسي ومعالمها الدينية والحضارية الإسلامية والمسيحية، مضيفا أن التنسيق دائم ومستمر بين الأردن والمغرب في العديد من القضايا، بما في ذلك قضية فلسطين.

من جانبه قال رئيس مجلس الاعيان الاردني إن الزيارات المتبادلة بين الطرفين تأتي في إطار الحرص المشترك على تعزيز علاقات الاخوة بمختلف المجالات والارتقاء بها الى مستوى طموحات “قيادتنا السياسية وشعبينا إضافة الى التنسيق المشترك فيما بيننا حول كل ما من شأنه خدمة قضايا امتنا والنهوض بالعمل البرلماني العربي ليكون قادرا على على مواجهة ما تتعرض له امتنا العربية من تحديات أمنية واقتصادية وصراعات سياسية”.

وأكد الفايز دعم الأردن الكامل للمملكة المغربية، في الدفاع عن حقوقها المشروعة وقضاياها العادلة ووحدة أراضيها وشعبها، موضحا أهمية البناء على العلاقات الثنائية وتفعيل الاتفاقيات المشتركة، وزيادة التبادل التجاري والاستثماري، والعمل معا من أجل دفع حكومتي البلدين لتوقيع المزيد من الاتفاقيات الثنائية، وزيادة الاستثمارات والتبادل التجاري بمختلف المجالات.

وأضاف أن العلاقات الاخوية التي تربط بين البلدين كانت راسخة على الدوام و”تقوم على الاحترام المتبادل وخدمة المصالح المشتركة . واليوم هناك تنسيق وتشاور دائمين بين جلالة الملك عبد الله الثاني واخيه جلالة الملك محمد السادس في إطار العمل المتواصل للنهوض بعلاقاتنا الثنائية وخدمة قضايا امتنا”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.