24 ماي 2024

فاطمة الزهراء عمور: محطة السعيدية سيكون لها دور هام في التنمية السياحية بالجهة

Maroc24 | جهات |  
فاطمة الزهراء عمور: محطة السعيدية سيكون لها دور هام في التنمية السياحية بالجهة

قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، اليوم الجمعة بالناظور، إن محطة السعيدية، “سيكون لها دور محوري في التنمية السياحية بجهة الشرق بأكملها، وفقا لخارطة الطريق للسياحة”.

وأبرزت السيدة عمور، خلال لقاء خصص لتقديم خارطة الطريق الجديدة لقطاع السياحة (2023 – 2026)، بحضور، على الخصوص، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، وعامل إقليم الناظور علي خليل، وصلاح العبوضي، نائب رئيس مجلس الجهة، ومنتخبين، ومهنيي القطاع، المجهودات الاستثمارية الكبيرة التي عرفتها جهة الشرق، خلال السنوات الأخيرة، خاصة محطة السعيدية التي تتوفر على طاقة إيوائية تضم 6500 سرير، وتشكل لوحدها 47 في المائة من الطاقة الإجمالية للجهة.

وأشارت إلى أن المحطة تتوفر أيضا على العديد من المرافق الترفيهية، بما في ذلك مارينا، وملعبي غولف بـ 18 حفرة، وفضاء للألعاب المائية بمساحة 7 هكتارات، ومدينة عتيقة مجاورة.

وأكدت الوزيرة أن الهدف هو جعل المحطة محركا لتنمية الجهة بأكملها، مضيفة بالقول “يجب علينا الإسراع في تطوير المحطة حتى تكون قاطرة لتنمية الجهة بأكملها”.

وأضافت أن الوزارة ستجعل من النقل الجوي من بين الأولويات، عن طريق مضاعفة الربط المباشر، خاصة أن الجهة تضم ثلاث مطارات، اثنان منها دوليان، مشيرة إلى أنها تطمح أيضا للخفض من الموسمية من خلال توفير عروض متنوعة تجذب السياح على مدار السنة، ستلعب فيها المناطق الخلفية الغنية والمتنوعة دورا رئيسيا.

من جهته، اعتبر والي جهة الشرق، أن هذا اللقاء يجسد الاهتمام الذي توليه الوزارة لتنمية هذا القطاع الاستراتيجي بالجهة، ويشكل محطة هامة في تكريس الرؤية الطموحة لتطوير السياحة بالمملكة.

وأبرز السيد الجامعي، المؤهلات الطبيعية والثقافية والشاطئية التي تزخر بها جهة الشرق، وكذا المشاريع السياحية التي تم إنجازها في إطار المبادرة الملكية لتنمية الجهة، بالإضافة إلى الأنشطة التي يتم تنظيمها لفائدة التنشيط السياحي، مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية التغلب على التحديات التي تواجه القطاع بالجهة، وكذا تقديم الدعم اللازم لتحقيق إقلاع سياحي حقيقي بها.

من جانبه، أكد السيد العبوضي، الدور الأساسي الذي تضطلع به السياحة كقاطرة للتنمية، مشيرا إلى أن الجهة تراهن على هذا القطاع ليصبح دعامة أساسية لتنمية جهة الشرق التي تتوفر على كافة مقومات إنجاح التنمية السياحية بالجهة.

من جهتهم، عبر مختلف الفاعلين بالجهة الذين حضروا هذا اللقاء، عن انخراطهم في الديناميكية الإيجابية التي تستهدف إنجاح خارطة طريق السياحة (2023 – 2026)، وتحقيق أهدافها.

وتميز هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار الجولات الجهوية لخارطة الطريق هاته، بتقديم عرض حول الخطوط العريضة لهذه الاستراتيجية، وكذا التذكير بالروافع الخاصة بجهة الشرق.

وتروم خارطة الطريق الاستراتيجية لقطاع السياحة برسم الفترة 2023-2026، التي رصد لها غلاف مالي يصل إلى 6,1 مليار درهم، في أفق سنة 2026، استقطاب 17,5 ملايين سائح، وتحقيق 120 مليار درهم من المداخيل من العملة الصعبة، وخلق 200 ألف فرصة شغل مباشرة وغير مباشرة، فضلا عن إعادة تموقع السياحة كقطاع أساسي في الاقتصاد الوطني.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.