13 يونيو 2024

تازة: أزيد من 3700 طفل وشاب إستفاد من البرنامج الوطني للتخييم

Maroc24 | جهات |  
تازة: أزيد من 3700 طفل وشاب إستفاد من البرنامج الوطني للتخييم

استفاد حوالي 3750 طفل وشاب، على مستوى إقليم تازة، من البرنامج الوطني للتخييم، برسم سنة 2023.

وأفاد المدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الشباب، عبد القادر الحمداني، بأن نحو 3749 شاب وشابة استفادوا من البرنامج الوطني للتخييم ضمن مراحله الخمسة، حيث بلغ عدد المستفيدين من المرحلة الأولى 512 شخصا، والمرحلة الثانية 899 شخصا، والمرحلة الثالثة 854 شخصا، والمرحلة الرابعة 544 شخصا، ثم المرحلة الأخيرة ما مجموعه 384 شخصا.

أما على مستوى العمل المباشر، قال إن حوالي 300 طفل بتازة والجماعات القروية (140 بفضاءات باب بودير، و160 طفل بمخيم السعيدية)، استفادوا من هذا العمل، مشيرا إلى أن عدد المستفيدين من مخيم القرب بلغ حوالي 250 طفلا وطفلة من العالم القروي بإقليم تازة، وذلك تنزيلا لاستراتيجية الوزارة في استفادة أطفال العالم القروي والمناطق النائية.

وأضاف الحمداني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الهدف هو تجويد الفعل التربوي في المخيمات الصيفية من أجل تطوير قدرات الأطفال وملكاتهم وتحفيزهم على الابداع والخلق، لاسيما وأنهم يعيشون مرحلة الثورة الرقمية التي يشهدها العالم، ويتعطشون لمعرفة كل جديد تجود به التكنولوجيات الحديثة في مجال الاعلام والاتصال.

وأشار إلى أن المديرية الإقليمية عملت على التنزيل السليم للبرنامج الوطني للتخييم، استجابة لمجموعة من الشروط التي يتطلبها الطفل المغربي، ومن أجل أن يمر في أحسن الظروف والتي استغلت فيه فضاءات باب بودير، ومخيم أدمام، مضيفا أن البرنامج عرف تنوعا وتطورا على مستوى الأنشطة (التربوية والترفيهية والفنية والرياضية…)، وكذا على مستوى التغذية والمبيت.

وأبرز المسؤول الإقليمي أن الأنشطة بفضاءات المخيم، عرفت تنوعا وتطورا داخل مختلف القاعات خاصة التي شملت الورشات الترفيهية والتربوية؛ كالرسم، والأناشيد، والألعاب الداخلية، وأنشطة خارجية تهم على الخصوص السباحة والرياضات الجماعية، والتي تندرج ضمن البرنامج العام المصادق عليه من طرف الوزارة الوصية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.