13 يونيو 2024

المغرب يشارك ب 70 رياضيا في الدورة الأولى للألعاب البارا إفريقية غانا 2023

Maroc24 | رياضة |  
المغرب يشارك ب 70 رياضيا في الدورة الأولى للألعاب البارا إفريقية غانا 2023

يشارك المغرب بوفد قوامه 70 رياضيا ورياضية في الدورة الأولى للألعاب البارا إفريقية، التي ستقام بغانا في الفترة الممتدة ما بين 03 و12 شتنبر المقبل ، تحت اشراف اللجنة البارالمبية الافريقية.

وذكرت الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص في وضعية إعاقة، أن المغرب سيشارك في ثلاثة أنواع رياضية تهم كرة السلة على الكراسي (ذكورا وإناثا)، وكرة المضرب على الكراسي (ذكورا وإناثا)، وكرة القدم للمبتورين (ذكور).

وأوضح المصدر ذاته ، أن فريق كرة السلة على الكراسي “رجال” والمتكون من محمد جواردي وعبد الاله كاني وفؤاد الموساتي وزهير شلاط والمختار الغزيوي ورضا المعطاوي ومحمد باركو وعيسى فلامب وبلال بن حمان ومنير موجود ومحمد أوليني، يتواجد ضمن المجموعة (د) إلى جانب أنغولا والكونغو الديمقراطية.

وأضاف أن الفريق الوطني لكرة السلة على الكراسي (إناث) والمكون من اللاعبات إلهام الصبراوي ودعاء أوخنتجي وابتسام بطار وهبة بن شايب وحنان القرع وعائشة الدراوي وخديجة منسوم ومليكة بوزارو حسناء العنق ونسرين خطاط وكنزة رحمون وبشرى ربيعة، يتواجد في المجموعة (ب) رفقة نيجيريا وجنوب إفريقيا وغانا، مشيرا إلى أن منافستي كرة السلة على الكراسي (ذكور و إناث) مؤهلتين للألعاب البارالمبية باريس 2024 .

وتابع أنه بالنسبة لكرة المضرب على الكراسي (ذكور-إناث) فإن المغرب سيشارك في هذه المنافسة المؤهلة للألعاب البارالمبية باريس 2024 ، بفريق يتكون من سعيد حيمام والحاج بوقرطاشة وسميرة بنيشي ونجوى عوان.

كما سيشارك المغرب في رياضة كرة القدم للمبتورين (ذكور) بمجموعة تضم عفرة العلمي ويونس أكدال وعبد العالي الحدادي ومحمد رضى بولبن ومحمد دادا ومحمد الهفتة ويوسف السكاف ومحسن الشغاغ وعبد الرزاق الوردي وزكرياء أزرهون وتوفيق العاتيقي وإلياس السبيع وياسين أوباحو، ضمن منافسات المجموعة (ب) التي تضم أيضا ليبيريا وأوغندا والطوغو.

وأكدت الجامعة أن هذه المنافسة تعد محطة مهمة لعناصر المنتخب الوطني استعدادا للمشاركة في البطولة الإفريقية المنظمة في شهر أبريل 2024 بالقاهرة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.