23 يونيو 2024

سيني بلاج-الهرهورة: المخرج دافيد بيير فيلا يدعو إلى ترويج أوسع للسينما الإفريقية

سيني بلاج-الهرهورة: المخرج دافيد بيير فيلا يدعو إلى ترويج أوسع للسينما الإفريقية

أكد المخرج والسيناريست الكونغولي، دافيد بيير فيلا، اليوم الثلاثاء بالرباط، ضرورة تظافر الجهود ما بين البلدان الإفريقية للتمكن من عرض المنتوج السينمائي الإفريقي وبيعه والترويج له على نحو أمثل عبر العالم.

وأبرز بيير فيلا، خلال تأطيىه (ماستر كلاس) في إطار فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان سينما الشاطئ الدولي “سيني بلاج_الهرهورة”، أهمية خلق شراكات واتفاقيات بين الدول الأفريقية “بهدف خلق إنتاجات سينمائية مشتركة، والتحدث باسم القارة واستيعاب ما ننقله للعالم حولها”.

وذكر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن من شأن مضاعفة الاتفاقيات في المجال السينمائي بين الدول، جعل صناعة الأفلام في القارة الإفريقية تتجاوز الحدود الوطنية لتصبح أكثر عالمية، مبرزا أن صناع السينما الأفارقة ملزمون بإظهار التنوع الثقافي والاجتماعي والاثني واللغوي “الذي يبرز تفرد القارة في العالم”.

كما أشار بيير فيلا، في هذا السياق، إلى أن القارة الإفريقية بمناظرها الطبيعية الخلابة وتنوعها الإثني والحضاري صارت وجهة ومقصدا لكبار صناع السينما حول العالم.

وكانت هذه الورشة السينمائية فرصة للتوقف عند المسار الفني الحافل للمخرج الكونغولي بيير فيلا، وكذلك لتسليط الضوء على التحديات التي تواجه صناع السينما الأفارقة، من أجل الرقي بالمنتج السينمائي الإفريقي.

وأعرب المخرج بيير فيلا عن سعادته بالمشاركة في دورة هذه السنة من مهرجان “سيني بلاج_الهرهورة” الدولي، “وخصوصا بالحضور في المغرب، هذا البلد الذي يعتبر نبراسا ينير القارة الإفريقية”.

ودافيد بيير فيلا (1954) هو مخرج كونغولي فرنسي، حاصل على دبلوم الدراسات المعمقة في الأنثروبولوجيا من مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية بباريس، كما أنه حاصل على منحة دراسية سنة 1987 من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، لإنجاز تدريب كمصور في قسم الدراسات السينمائية في معهد الدراسات العليا للتصوير السينمائي في موسكو.

ولفيلا العديد من الأعمال السينمائية، من أبرزها “Le Sapeur” (2019)، والفيلم الوثائقي ” Sur les chemins de la Rumba” (2015)، و”Zao” (2009)، و”Le Dernier des Babingas” (1991)، وغيرها.

وتتنافس أفلام “أناطو” لفاطمة بوبكدي، و”صحاري – سلم وسعى” لمولاي الطيب بوحنانة، و”النزال الأخير” لمحمد فكران، و “الطابع” لرشيد الوالي، و”جرادة مالحة” لإدريس الروخ، و”أسماك حمراء” لعبد السلام لكلاعي، إلى جانب “جبل موسى” لادريس المريني، على الجوائز الخمس لمهرجان سيني بلاج-الهرهورة في دورته الحالية؛ وهي الجائزة الكبرى (حورية الهرهورة) وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن دور نسائي وجائزة أحسن دور رجالي وجائزة أحسن مخرج.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان، التي يترأسها الكاتب حسن أوريد، كلا من المخرج كمال كمال، والممثلة ماجدولين الإدريسي، والمخرج الكاميروني باسيك، إضافة إلى المخرج الأنغولي، دوم بيدرو، والمخرجة التونسية، إيمان بنت حسين، والناقد والسيناريست المصري، وليد سيف.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.