15 يونيو 2024

إثنين من موظفي أطباء بلا حدود يتعرضون للإختطاف وسط اليمن

إثنين من موظفي أطباء بلا حدود يتعرضون للإختطاف وسط اليمن

اختطف مسلحون مجهولون، اليوم الإثنين، موظفين اثنين يعملان بمنظمة “أطباء بلا حدود” الدولية في محافظة مأرب الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية في اليمن.

وأفاد مصدر حكومي، بأن “مسلحين مجهولين اختطفوا اثنين من موظفي منظمة أطباء بلا حدود، في محافظة مأرب (وسط)، أحدهما ألماني والآخر من ميانمار”.

وأضاف المصدر، أن “الموظفين كانا قد قدما صباح اليوم الاثنين من مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، إلى مأرب، قبل تعرضهما للاختطاف”.

من جانبها، أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” فقدان الاتصال باثنين من موظفيها الأجانب العاملين في اليمن.

وقالت المنظمة الطبية الدولية، في بيان، إنها “فقدت اليوم الاتصال باثنين من موظفيها أحدهما ألماني، والآخر من ميانمار في محافظة مأرب”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف، كما لم يصدر تعليق فوري من الحكومة اليمنية. وهذه المرة الثانية التي تعلن فيها منظمة “أطباء بلا حدود” عن حادث من هذا النوع في ذات المنطقة خلال أقل من عام ونصف.

وكانت المنظمة قد أعلنت في مارس 2022، عن اختطاف اثنين من موظفيها من قبل مسلحين قبليين بينما كانوا في طريقهم من محافظة حضرموت إلى مأرب، قبل أن يتم الإفراج عنهما لاحقا في شتنبر من العام ذاته.

ويشهد اليمن حربا منذ عام 2014 بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من شمال البلاد ، وخصوصا العاصمة صنعاء.

وتسبب النزاع في مقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو جراء تداعيات الحرب ، كما أسهم في أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ في العالم مع نزوح ملايين الأشخاص.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.