18 يونيو 2024

الرئيسة الجديدة للبرلمان الأنديني تشيد بمكانة المغرب ودوره في تعزيز التعاون جنوب-جنوب

الرئيسة الجديدة للبرلمان الأنديني تشيد بمكانة المغرب ودوره في تعزيز التعاون جنوب-جنوب

أشادت رئيسة برلمان مجموعة دول الانديز كريستينا رييس هيدالغو بمكانة المغرب ودوره في تعزيز التعاون جنوب جنوب، وذلك على هامش مشاركة وفد من أعضاء الشعبة البرلمانية الوطنية لدى برلمان مجموعة دول الأنديز في أشغال دورة غشت، خلال الفترة ما بين 24 و26 غشت الجاري.

وذكر بلاغ للبرلمان، اليوم السبت، أن السيدة رييس هيدالغو أكدت، خلال لقاء مع أعضاء الشعبة البرلمانية الوطنية، اعتزاز مكونات هذه الهيئة بحضور البرلمان المغربي في أشغال الجمعية العامة، مبرزة تقديرها الكبير للمملكة المغربية ولمبادراتها التضامنية، ما يجعل منها دولة مؤهلة لتكون حلقة وصل بين إفريقيا والعالم العربي مع بلدان الأنديز.

كما عبرت السيدة رييس هيدالغو، التي كانت مرفوقة بالكاتب العام للبرلمان الأنديني إدواردو شيليكنغا مازون، عن اعتزازها بحضور أعضاء البرلمان المغربي لفعاليات هذه الدورة للبرلمان الأنديني، وما يمثله هذا الحضور من أهمية “لتبادل وتقاسم الخبرات والاستفادة من التجارب الرائدة للمغرب، خصوصا في مجال الطاقات البديلة والسياسة المائية، فضلا عن الاستراتيجية الوطنية لإدماج المهاجرين وتدبير القضايا المرتبطة بالهجرة بشكل عام”.

وفي هذا الصدد، أبرزت الرئيسة الجديدة للبرلمان الأنديني الدور الطلائعي الذي يلعبه البرلمان المغربي في تعزيز العلاقات مع بلدان منظومة الأنديز، حيث دعت، في هذا السياق، إلى استثمار زيارة ممثلي مجلسي البرلمان المغربي لدى البرلمان الأنديني من أجل الاطلاع عن قرب والمساهمة في التعريف بالتجارب الرائدة للمملكة في العديد من المجالات بما في ذلك المكتسبات التي حققها في مسار تعزيز دور المرأة، وتدبير القضايا المرتبطة بتدفقات الهجرة، والسياسة الفلاحية والزراعية، والطاقات المتجددة.

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد البرلمان المغربي، المكون من النائبين فاتن الغالي عن فريق التجمع الوطني للأحرار، ومحمد التويمي بنجلون عن فريق الأصالة والمعاصرة، والمستشار عبد القادر سلامة عن فريق التجمع الوطني للاحرار، رغبة المؤسسة التشريعية المغربية في ترجمة المسار المتميز للعلاقات إلى مشاريع عمل وخارطة طريق واضحة الأهداف والآليات.

كما أكد أعضاء، حسب المصدر ذاته، أن انضمام المغرب إلى برلمان الأنديز يندرج في إطار خيار المغرب الاستراتيجي في مجال التعاون جنوب-جنوب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المباحثات شكلت فرصة قدم خلالها أعضاء الوفد تهانئ رئيسي مجلسي البرلمان المغربي للسيدة رييس هيدالغو على إثر انتخابها رئيسة جديدة للبرلمان الأنديني، مع الإشادة بمستوى العلاقات المتميزة التي تجمع البرلمان المغربي بالبرلمان الأنديني.

وذكر البلاغ بأن البرلمان المغربي وبرلمان الأنديز وقعا في يوليوز 2018 بمقر مجلس المستشارين مذكرة تفاهم ترمي إلى إرساء قنوات التواصل والتفاعل البرلماني من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتجارب والمعلومات والوثائق. وبمقتضى هذه المذكرة، حصل البرلمان المغربي على صفة الشريك المتقدم لدى هذه الهيئة البرلمانية.

وكانت أشغال هذه الدورة قد انطلقت بتنظيم اللقاء الأول للسلطات المحلية بمنطقة الانديز والذي شهد عدة مداخلات لممثلي مختلف الجهات المنتمية لهذا الفضاء الجغرافي، تطرقوا خلالها لعدة مواضيع على غرار التغير المناخي، وتمويل السياسات العمومية، والاستثمار في السياسات الاجتماعية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.