15 يونيو 2024

البطولة الوطنية الاحترافية: أولمبيك آسفي يطمح لمقارعة الكبار

Maroc24 | رياضة |  
البطولة الوطنية الاحترافية: أولمبيك آسفي يطمح لمقارعة الكبار

تحدو جميع مكونات نادي أولمبيك آسفي طموحات كبيرة في أن يحقق الفريق خلال هذا الموسم الكروي نتائج أفضل من الموسم الماضي ولعب أدوار طلائعية ومنافسة الكبار في البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” وكأس العرش .

الرهان كبير ذلك أن الفريق سيلعب على عدة واجهات منها البطولة الوطنية وكأس العرش ولكن بالخصوص كأس العرب والذي تنتظره فيها مهمة ثقيلة لتمثيل المغرب في هذه البطولة والدفاع عن سمعة كرة القدم المغربية.

يذكر أن نادي أولمبيك آسفي كان قد بصم على موسم كروي متميز في 2022 / 2023 حيت أنهى الموسم باحتلال المركز الرابع (47 نقطة) في الترتيب العام من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” وهو أفضل انجاز حققه النادي خلال تاريخ مشاركته في البطولة الوطنية للنخبة .

هذا ” الانجاز ” أسعد كل مكونات نادي حاضرة المحيط وسيظل محفورا في ذاكرة محبي النادي .

وشكل نادي أولمبيك تحت إشراف المدرب المصري ، طارق مصطفى ، “ظاهرة ” حقيقة و” مفاجأة ” في البطولة الاحترافية برسم الموسم 2022 / 2023 .

واستعدادا للموسم الكروي المقبل والذي من المرتقب أن ينطلق في 25 غشت الجاري ، تعاقد النادي مع الإطار التقني التونسي المخضرم ، منير شبلي (61 سنىة ) الذي يتوفر على تجارب عديدة مع فرق مغربية وخاصة سريع واد زم ، وحسنية أكادير ، فضلا عن تجربته الطويلة في بلدان الخليج ولاسيما بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية .

وستكون المهمة الرئبسية للمدرب الجديد للفريق الذي يخلف المصري طارق مصطفى ، تكوين فريق تنافسي قادر على مقارعة الكبار في البطولة الوطنية الاحترافية ، ولكن قبل كل شيء مواصلة العمل الذي بدأه المدرب السابق والاستمرار في بناء فريق أكثر تنافسية.

ولتحقيق ذلك برمج الطاقم التقني للفريق تربصين إعداديين هذا الصيف للتحضير للموسم المقبل ، الأول متواصل بمراكش وتتخلله عدة مباريات ودية ضد أندية أولمبيك دشيرة ، وشباب بنجرير ، والوداد البيضاوي ، والكوكب المراكشي ، فيما يقام التربص الإعدادي الثاني بمدينة الجديدة وسيتم خلاله أيضا خوض مباراتين وديتين.

هذه المباريات التحضيرية تمثل اختبارات حقيقية للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين وستتيح للفريق ترتيب صفوفه ، وتمكين اللاعبين من العودة إلى أجواء اللعب بعد ما يقرب من شهر من توقف المنافسات الرسمية .

كما يتيح هذين التربصين الإعداديين فرصة الشروع في عمل عميق من أجل تقريب اللاعبين من فلسفة اللعب التي يعتمدها المدرب الجديد .

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أشاد المكلف بالتواصل في نادي أولمبيك آسفي ، إبراهيم فلكي ، بالإطار الملائم للعمل والأجواء المحفزة السائدة في صفوف الفريق ، مبرزا أن المعسكرين الإعداديين يمران في ظروف جيدة كما أن المكتب المسير لم يذخر جهدا لتمكين الفريق من خوض معسكر إعدادي في مستوى طموحات النادي لهذا الموسم.

وأبرز في هذا الصدد أن الانتقالات برسم الموسم الرياضي الحالي ، تم اختيارها بدقة وستمكن من تطعيم الفريق بلاعبين متميزين ، ضمنهم سهيل يشو وأيمن حضري وكمال القيرع ، والمهاجم زكريا بلمعاشي ، وكرمون فرجي (وسط الميدان ).

وأضاف أن هذه الانتدابات تروم سد الخصاص في بعض المواقع في صفوف الفريق وذلك بسبب مغادرة لاعبين من قبيل منصف العمري الذي انتقل للجيش الملكي ، وعبدولاي فورسي وأكسيل مايي اللذين سيعززان صفوف الرجاء البيضاوي ، وأسامة محروس وصلاح الدين بنيشو اللذين انتقلا إلى الوداد البيضاوي .

وأكد أن كل مكونات النادي ستثابر من أجل تحقيق أفضل أداء حتى تكون في مستوى تطلعات الجمهور المسفيوي ، المعروف بكونه من بين أفضل الجماهير على المستوى الوطني .

وسيواجه نادي أولمبيك آسفي خلال الجولة الأولى من البطولة الوطنية الاحترافية لموسم 2023 / 2024 ، نادي حسنية أكادير .

وكان فريق أولمبيك آسفي ، الذي يعتبر أحد أقدم الأندية المغربية ، قد أنهى منافسات البطولة الوطنية الاحترافية برسم الموسم 2022/2023 في المركز الرابع برصيد 47 نقطة (12 انتصارا و11 تعادلا و7 هزائم ).

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.