12 يونيو 2024

الصين تلغي جزءا من ديونها على موريتانيا

الصين تلغي جزءا من ديونها على موريتانيا

ألغت الصين جزء من ديونها على موريتانيا، وذلك بموجب بروتوكول وقع، اليوم الجمعة، بنواكشوط.

ويشمل هذا البروتوكول الإتفاقي، الذي وقعه وزير الاقتصاد والتنمية المستدامة الموريتاني، عبد السلام ولد محمد صالح، وسفير الصين بنواكشوط، لي بيجن، ثلاثة قروض بقيمة تناهز 147 مليون يوان (أزيد من 18 مليون يورو، وما يعادل 8 ملايير أوقية).

واعتبر الوزير الموريتاني أن توقيع هذا البروتوكول يأتي في وقت تنفذ فيه بلاده برنامجا هاما للإصلاحات الاقتصادية، بهدف دعم الاستقرار الاقتصادي الكلي وإقامة أسس صلبة لنمو اقتصادي مستدام وشامل والحد من الفقر.

وأشاد بمواكبة الحكومة الصينية لموريتانيا في العمل على بلورة وتمويل مشاريع هيكلية طموحة، مشيرا في هذا السياق إلى مشروع الصرف الصحي لمدينة نواكشوط الذي ستنجزه الصين.

وذكر بأن هذا الاتفاق يأتي كذلك أياما قليلة بعد الزيارة التي قام الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، لللصين، والتي فتحت أفقا أرحب للتعاون الثنائي بين البلدين.

أما الدبلوماسي الصيني فاعتبر أن إلغاء هذا الجزء من الدين يدخل في إطار مساعدة بلاده الهادفة إلى تخفيف عبء المديونية عن موريتانيا ودعم التنمية.

يذكر أن الصين ألغت السنة الماضية 160 مليون يوان من ديونها المستحقة على موريتانيا، إضافة إلى 5 ملايين يوان في أكتوبر 2021.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.