13 يونيو 2024

زاكربرغ وماسك يتبادلان الضربات افتراضيا إستعدادا لنزالهما الموعود

Maroc24 | تكنولوجيا |  
زاكربرغ وماسك يتبادلان الضربات افتراضيا إستعدادا لنزالهما الموعود

تبادل المليارديران المتنافسان في عالم شبكات التواصل الاجتماعي مارك زاكربرغ وإيلون ماسك، الضربات الافتراضية مجددا الأحد، إذ اعتبر مؤسس شبكة ميتا أن مالك “اكس” (تويتر سابقا) لا يأخذ المبارزة المقترحة بينهما في الفنون القتالية المختلطة على محمل الجد.

كتب زاكربرغ على منصته الاجتماعية “ثريدز” التي أطلقها الشهر الماضي لتنافس تويتر مباشرة “أظن أننا نتفق جميعا على أن إيلون ليس جادا ، وقد حان الوقت للمضي قدما “.

وأ ضاف “لقد عرضت موعدا حقيقيا (للنزال)… لكن إيلون لم يؤكد أي موعد، ثم قال إنه يحتاج إلى عملية جراحية، ويطلب الآن إجراء جولة تدريبية في حديقتي بدلا من ذلك”.

وسارع إيلون ماسك إلى الرد عبر “إكس”، المنصة التي اشتراها العام الماضي حين كان اسمها تويتر، واصفا زاكربرغ بأنه “جبان”.

وأعلن ماسك الذي يملك أيضا شركة تيسلا، أنه سيتوجه الاثنين إلى سيليكون فالي. وكتب الأحد “أتشوق لأطرق بابه غدا “.

وقد تطرق رئيسا مجموعتي “إكس” و”ميتا” العملاقتين المتنافسين في نهاية حزيران/يونيو إلى إمكان تواجههما في منازلة مصو رة في فنون القتال المختلطة (MMA)، فيما جرى الحديث قبل أيام عن 26 آب/أغسطس كموعد محتمل لهذه المواجهة.

وأعلن ماسك عبر منصته “إكس” الجمعة أن النزال المحتمل قد يحصل في إيطاليا، فيما أكدت الحكومة الإيطالية وجود محادثات حول “حدث خيري كبير”.

وأضاف ماسك “تحدثت إلى رئيسة الوزراء الإيطالية (جورجيا ميلوني) ووزير الثقافة (جينارو سانجيوليانو). وقد أعطيا موافقتهما على (إقامة الحدث في) مكان استثنائي”.

ردا على ذلك، نشر زاكربرغ صورة لنفسه عاري الصدر وهو يثب ت رجلا آخر خلال ممارسة رياضة قتالية.

وقال زاكربرغ، المعروف بشغفه في الفنون القتالية والذي شارك في مسابقات برياضة جيوجيتسو، “أعشق هذه الرياضة وأنا مستعد للمنازلة منذ أن تحداني إيلون”.

لكنه أضاف “إذا تمت الموافقة يوما على موعد فعلي، فسوف تعرفون ذلك مني. حتى ذلك الحين، من فضلكم افترضوا أن أي شيء يقوله (ماسك) لم يتم الاتفاق عليه”.

وقال وزير الثقافة الإيطالي جينارو سانجيوليانو إنه يبحث مع إيلون ماسك تنظيم “حدث خيري كبير يستحضر التاريخ”، بحسب بيان صدر الجمعة.

ولفت إلى أن الحدث المحتمل “لن ي نظم في روما”، مستبعدا بذلك احتمال إقامة مبارزة في الكولوسيوم، كما ذكر إيلون ماسك في نهاية حزيران/يونيو.

وأكد وزير الثقافة الإيطالي جينارو سانجوليانو حديثه إلى ماسك حول “كيفية تنظيم حدث خيري عظيم يستحضر التاريخ” لكنه قال إن أي مباراة “لن تقام في روما”.

وتشتبك المجموعتان العملاقتان في مجال التكنولوجيا منذ سنوات في وجهات نظرهما المتعارضة حول العالم، من السياسة إلى الذكاء الاصطناعي. لكن المواجهة بينهما تصاعدت حد تها مع إطلاق مارك زاكربرغ ومجموعته “ميتا” المالكة لفيسبوك وإنستغرام وواتساب، أوائل الشهر الماضي تطبيق “ثريدز”.

وأشار ماسك الجمعة إلى أنه قد يحتاج إلى الخضوع “لعملية جراحية بسيطة” لحل مشكلة “احتكاك عظم كتفي الأيمن بأضلعي”.

لكنه لفت إلى أن “التعافي سيستغرق بضعة أشهر فقط”.

ا ف ب


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.