16 يونيو 2024

أطفال القدس يتعرفون بطنجة على الرحالة المغربي ابن بطوطة ويتجولون بين معالم المدينة

أطفال القدس يتعرفون بطنجة على الرحالة المغربي ابن بطوطة ويتجولون بين معالم المدينة

تعرف أطفال القدس المشاركون في الدورة الرابعة عشرة للمخيم الصيفي “المسيرة الخضراء” اليوم بطنجة على الرحالة المغربي ابن بطوطة، خلال زيارتهم لبرج النّعام، حيث فضاء عرض ذاكرته، وبعض مقتنياته وكتبه.

وتعرف أطفال القدس على جوانب من رحلة بن بطوطة الى القدس وفلسطين، ضمن محطات أخرى قادته من الصحراء الإفريقية الكبرى والإمبراطورية المالية إلى الهند وشرق آسيا، مرورا بجزر المالديف التي اشتغل فيها قاضيا، والأندلس، واليمن، ومصر، وتونس، والعراق، وبلاد الشام؛ فضلا عن مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومحطات كثيرة أخرى.

إثر ذلك تجولت المجموعة بين عدد من الأماكن الأثرية المنتشرة في طنجة في مُستهل برنامج الرحلات التربوية والتثقيفية التي تقود الأطفال إلى عدد من مدن شمال المغرب، بتأطير من وكالة بيت مال القدس الشريف.

وشملت جولة اليوم السبت المدينة العتيقة لطنجة، القصبة، الفضاء الثقافي والترفيهي رياض السلطان، متحف القصبة، متحف الفن المعاصر، باب البحر، برج دار البارود، فندق دار الدباغ، باب الديوانة، والسوق الداخل.

وكان برنامج الدورة، التي تُقيمها الوكالة على مدى أسبوعين، بشراكة وتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، رئيس لجنة القدس، قد بدأ أمس الجمعة بجلسة تعارف حضرها مدير الوكالة، محمد سالم الشرقاوي.

وتميزت الجلسة بالإعلان عن المجموعات الموضوعاتية لإشاعة قيم “الوحدة التضامن”، وتشكيل فريق الإعلام والتواصل من الأطفال لمواكبة البرنامج اليومي للمخيم.

وتم خلال الجلسة كذلك توزيع المؤطرين على فرق لتقويم الأداء اليومي للمشاركين وتتويج أحسن “مُشاركة نظيفة”، وأحسن “أداء فني ورياضي”، وأحسن “مبادرة إبداعية”، في مجالات القصة القصيرة والرسم والتصوير، عند نهاية الدورة.

وعبّر الأطفال، كل بطريقته، عن التقدير لهذه المكرُمة الملكية، التي يخصصها جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، حفظه الله، كل سنة لخمسين طفلا وطفلة من القدس مع خمسة مؤطرين، للسفر إلى المغرب والتجول عبر مُدنه وأريافه، وزيارة مآثره التاريخية والحضارية واكتشاف أنماط عيش أهله، وعاداتهم وتقاليدهم العريقة.

ويشارك أطفال القدس في الأعياد الوطنية للمملكة المغربية بتقديم مختارات فنية من الفلكلور الفلسطيني، إضافة لأغنية خاصة بمناسبة عيد الشباب المجيد بعنوان:”خيرُ مملكةٍ”، عُربون تقدير وشكر وامتنان من أطفال القدس وعائلاتهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وللشعب المغربي الأبي.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.