25 ماي 2024

بينتر الإسبانية تستأنف رحلاتها الجوية بين فاس وجزر الكناري

بينتر الإسبانية تستأنف رحلاتها الجوية بين فاس وجزر الكناري

استأنفت الشركة الجوية الاسبانية “بينتر”، الأمس السبت، الربط الدولي المباشر بين مدينة فاس وجزر الكناري، بتردد مرة واحدة في الأسبوع ، عبر الكناري الكبرى.

بعد رحلة دامت ثلاث ساعات و15 دقيقة ، حطت طائرة NT6428 تابعة لشركة بينتر بمطار فاس سايس حوالي الساعة الثانية والنصف بعد الزوال قادمة من جزر الكناري، وعلى متنها 70 مسافرا من جنسيات مختلفة.

وسيتم تشغيل هذا الخط، الذي سيعزز حضور هذه الشركة الجوية بالمغرب، كل يوم سبت ذهابا وإيابا.

في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للانباء، أكد بورخا بيثنكورت مونوز، المسؤول عن الاتصالات داخل الشركة، أنه “باستئناف هذا الخط الذي سيربط جزر الكناري بثالث مدينة بالمغرب، تطلق بينتر برنامجها الأكثر أهمية الخاص بالربط الجوي مع المغرب، وهو ثمرة عمل مشترك مع المكتب الوطني المغربي للسياحة.

وأشار السيد بيثنكورت مونوز إلى أن الشركة الجوية طرحت للبيع سنة 2023 أزيد من 78 ألف مقعد تتوزع على 36 رحلة أسبوعية تؤمن 11 مسارا نحو 8 وجهات بمنطقة شمال إفريقيا القريبة من جزر الكناري وهي فاس ومراكش وأكادير و كلميم والعيون والداخلة، تنضاف إليها طنجة والصويرة.

وأوضح أن بينتر هي شركة جوية تتميز بجودة خدماتها، مضيفا أن المسافرين على متن رحلاتها يستفيدون من مزايا عديدة، مع خدمة عالية الجودة على متن الطائرة ترتكز على تقديم تجربة متميزة خاصة بالزبناء، وتتضمن خدمات سخية، ورحلة مريحة على متن أسطولها من الطائرات الحديثة.

وحسب السيد مونوز فإن عدد المسافرين الذين تنقلوا على متن شركة بينتر تجاوز، خلال شهر يونيو، عتبة 80 مليون مسافر منذ إنشائها سنة 1989.

وأوضح أن أحد العوامل الرئيسية لتوسع شركة بينتر يكمن في أسطولها المكون من طائرات ATR 72 و Embraer E195-E2 ، التي تتناسب تماما مع نوعية استغلالها، مسجلا أن الشركة عملت تدريجيا على تجديد واقتناء طائراتها بشكل تدريجي للتوفر على أسطول حديث من الطائرات ، وهو ما حظي باعتراف المزود السويسري للخدمات الخاصة بشركات الطيران Ch-Aviation.

ويضم أسطول بينتر حاليا 31 طائرة، ضمنها 26 طائرة من نوع ATR و5 طائرات من نوع Embraer، وينتظر أن يتعزز أسطول الشركة بطائرات أخرى.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.