22 ماي 2024

وفد من المستثمرين البريطانيين يستكشف فرص الاستثمار بجهة الداخلة وادي الذهب

Maroc24 | جهات |  
وفد من المستثمرين البريطانيين يستكشف فرص الاستثمار بجهة الداخلة وادي الذهب

زار وفد هام يمثل عددا من المستثمرين البريطانيين مدينة الداخلة يومي الثلاثاء والأربعاء، لاستكشاف فرص الاستثمار المتاحة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وشكلت زيارة الوفد البريطاني، الذي يقوده الرئيس المدير العام لمجموعة “أوبلن” السيد برانان تيمبيست (شركة متخصصة في الهندسة، وتموين انجاز أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية وتوربينات الطاقة الريحية)، فرصة للوقوف عن قرب على مستوى المشاريع المهيكلة الرئيسية بجهة الداخلة- وادي الذهب، وعلى التطور الذي تعرفه هذه المنطقة على كافة المستويات .

واستهل الوفد البريطاني زيارته لمدينة الداخلة بعقد لقاء مع والي جهة الداخلة وادي الذهب عامل اقليم وادي الذهب لمين بنعمر، تم خلاله التركيز على التنمية التي تعيشها المنطقة في مختلف المجالات في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية .

كما عقد المستثمرون البريطانيون اجتماعا مع رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، ينجا الخطاط ، شكل مناسبة لعرض الانجازات الأساسية التي تحققت بالمنطقة ، وتسليط الضوء على برنامج التنمية الجهوية (2022-2027) الذي صادق عليه مجلس الجهة بميزانية إجمالية قدرها 4.36 مليار درهم.

وقال السيد الخطاط في تصريح للصحافة إن هذه الزيارة شكلت فرصة للوفد البريطاني لاستكشاف كافة الفرص الاستثمارية التي تتيحها جهة الداخلة – واد الذهب ، مبرزا الجهود التي يبذلها المغرب من أجل تحسين مناخ الأعمال وظروف عمل الفاعلين الاقتصاديين الوطنيين والدوليين.

وأكد أن “الوفد البريطاني أعرب عن عزمه إنجاز مشاريع استثمارية كبرى على مستوى هذه الجهة بميزانية كبيرة”، مضيفا أن هذه الاستثمارات ستسهم بشكل كبير في تعزيز الدينامية الاقتصادية التي تعرفها جهة الداخلة وادي الذهب، وخلق فرص عمل للشباب.

من جهته ، قال السيد تيمبست “إننا نعتزم انجاز مشروع كبير للطاقة المتجددة والذي سينتج الهيدروجين الأخضر والأمونياك بالأقاليم الجنوبية للمغرب” ، مضيفا أن مناخ الداخلة لا سيما توفر الرياح، وأشعة الشمس، مؤهلات محفزة وجذابة لأي استثمار في مجال الطاقات المتجددة.

وأوضح أنه سيتم تخصيص ميزانية كبيرة لهذا المشروع العملاق ، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء منطقة صناعية خضراء جديدة لفائدة مصنعي الألواح الشمسية الكهروضوئية وشفرات توربينات الطاقة الريحية.

واضاف السيد تيمبست: “نحن مستعدون لإطلاق مشروعنا الذي سيمكن من خلق 5000 منصب شغل.

وتابع أعضاء الوفد بالمناسبة ، عرضا قدمه المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار، منير هواري، معززا بالأرقام، حول القطاعات الإنتاجية الرئيسية بالجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن الوفد البريطاني زار وحدة صناعية مخصصة لتجهيز المنتجات السمكية ودار الحرفيات وتعاونية متخصصة في إنتاج وتسويق جبن الإبل، بالإضافة الى قيامه بزيارة ميدانية للاطلاع على نسبة تقدم أشغال ميناء الداخلة الأطلسي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.