30 ماي 2024

إنتر ميامي يضم الباراغوياني دييغو غوميس

Maroc24 | رياضة |  
إنتر ميامي يضم الباراغوياني دييغو غوميس

أعلن إنتر ميامي الاميركي لكرة القدم الأربعاء تعاقده مع لاعب الوسط الدولي الباراغوياني الواعد دييغو غوميس (20 عاما) لمدة عامين ونصف العام قادما من نادي ليبرتاد حيث قضى المدرب الأرجنتيني الجديد للنادي الأميركي خيراردو “تاتا” مارتينو فترتين.

وبات غوميس ثالث تعاقدات إنتر ميامي بعد النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني سيرجيو بوسكيتس.

ومن المتوقع أن ينضم الإسباني الآخر جوردي ألبا إلى زميليه السابقين في برشلونة في الأيام المقبلة.

وقال المدير الرياضي لميامي كريس هندرسون “دييغو لاعب وسط جيد ونعتقد أنه سيساهم في جميع خطوط الفريق”، مضيفا “نؤمن بقدراته وإمكانياته، ونشعر بأنه سيكون إضافة قوية لفريقنا ونحن ندخل هذه المرحلة التالية من التطور في إنتر ميامي”.

وخاض غوميس 51 مباراة مع ليبرتاد وساهم في تتويجه بلقبين للدوري الباراغوياني (بطولة الافتتاح). حمل شارة قيادة منتخب الباراغواي تحت 20 سنة والذي لعب معه 10 مباريات، قبل أن يبدأ مشواره مع المنتخب الأول في الأول من أيلول/سبتمبر الماضي ولعب معه ثلاث مباريات حتى الآن.

وكان المالك الإداري لنادي إنتر ميامي خورخي ماس أكد الثلاثاء أنه يتوقع المزيد من التعاقدات في هذه النافذة الصيفية.

وقال ماس إن لاعب الوسط الأرجنتيني الواعد فاكوندو فارياس (20 عام ا) لديه اتفاق شفهي للانضمام إلى النادي، مضيفا أن المحادثات جارية أيض ا مع موهبتين شابتين من الدوري الأرجنتيني ويتعلق الامر بقطب دفاع راسينغ كلوب توماس أفيليس ومهاجم نيولس أولد بويس بريان أغيري.

وأشار ماس أيض ا إلى أن المهاجم السابق لبرشلونة وليفربول الانكليزي ومنتخب الأوروغواي المخضرم لويس سواريس (36 عام ا)، من المرجح أن يكون بين المنضمين إلى صفوف الفريق، في حال نجح في فسخ عقده مع غريميو البرازيلي.

وقال “لا أعرف كيف يمكن أن يترك لويس سواريس غريميو. لكن إذا فعل ذلك فنحن أحرار في التحدث مع لويس وإحضاره إلى إنتر ميامي. هذه الاحتمالية ستكون موجودة”.

ومن المرجح أن يخوض ميسي وبوسكيتس أول مباراة لهما مع فريقهما الجديد غدا الجمعة ضد كروس أسول المكسيكي في كأس الدوريين الاميركي والمكسيكي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.