18 ماي 2024

جائزة الحسن الثاني للمخطوطات 2023: الإعلان عن تقديم الترشحات للدورة 43

Maroc24 | فن وثقافة |  
جائزة الحسن الثاني للمخطوطات 2023: الإعلان عن تقديم الترشحات للدورة 43

أعلنت وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة، اليوم الخميس، عن فتح باب الترشيح لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات في دورتها الثالثة والأربعين.

وذكر بلاغ للوزارة أن الجائزة التي تهم المخطوطات والوثائق المكتوبة باللغة العربية أو الأمازيغية أو بالتعبير الحساني، تتضمن صنفين أولهما صنف “الكتب المخطوطة” التي تشمل المؤلفات والتقاييد، والمذكرات الشخصية، والكناشات العلمية، ومجموعات الفتاوى أو الرسائل، ودواوين الأشعار والمجموعات الموسيقية، وكنانيش الملحون وسائر ما هو مخطوط، سواء أكان مجرد كتابات في أوراق منفصلة أو مجمعا في دفاتر.

أما الصنف الثاني فيتمثل في “الوثائق المخطوطة” التي تشمل الظهائر السلطانية، والرسائل الرسمية أو الشخصية أوالرسوم العدلية، والمحاسبات، والإجازات العلمية، وشهادة الأنساب وغيرها.

وحسب البلاغ، فإن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات تمنح على شكل جوائز تقديرية موزعة بين الجهات الاثنتي عشر للمملكة بقيمة ثلاثين ألف درهم، والجائزة الوطنية الكبرى لأحسن المخطوطات الفائزة بالجوائز التقديرية بقيمة مائة ألف درهم.

وأضاف المصدر ذاته أنه سيعهد إلى لجنة علمية مختصة بدراسة وتقييم المخطوطات والوثائق المشاركة، مبرزا أن الوزارة تلتزم بضمان سلامة المخطوطات والوثائق المشاركة إلى غاية إعادتها لمالكيها بعد رقمنتها، وذلك لغرض حفظها في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومؤسسة أرشيف المغرب.

ودعت الوزارة الراغبين في المشاركة في هذه الجائزة من مالكي المخطوطات أو الوثائق إلى إيداع المشاركات بالمديريات الجهوية أو الإقليمية التابعة للوزارة، مرفقة بنسخة من بطاقة التعريف الوطنية ووثيقة بنكية لرقم الحساب البنكي (RIB)، على أن يتسلم المشارك عن كل منها وصل استلام مختوم من لدن المصلحة المختصة. وتشفع كل مشاركة بالمعلومات الدقيقة المتعلقة بمالكها ولاسيما اسمه العائلي والشخصي ورقم بطاقته الوطنية للتعريف وعنوانه وهاتفه وبريده الإلكتروني، ورقم حسابه البنكي.

وستمتد فترة إيداع المخطوطات من 15 يوليوز إلى غاية 15 شتنبر 2023.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.