28 ماي 2024

الإعلام البلغاري بسلط الضوء على المؤهلات السياحية للمغرب، إحدى أولى وجهات السفر في العالم

الإعلام البلغاري بسلط الضوء على المؤهلات السياحية للمغرب، إحدى أولى وجهات السفر في العالم

سلط الموقع البلغاري (غلوبال دبلوماتيك)، اليوم الأربعاء، الضوء على مكانة المغرب كإحدى أولى وجهات السفر في العالم، مبرزا الأداء الجيد لقطاع السياحة في المملكة.

وكتب الموقع، المتخصص في أخبار الدول المعتمدة في بلغاريا، أنه “على مر السنين، واصل المغرب التموقع كإحدى وجهات السفر الرائدة في العالم”.

وأشار (غلوبال دبلوماتيك) إلى أن “عدد السياح الوافدين على المملكة ارتفع، شهر يونيو 2023، إلى 6,5 مليون سائح، مسجلا ارتفاعا بنسبة 21 في المائة مقارنة مع سنة 2019″، مسجلا أن “عدد السياح بلغ، خلال شهر يونيو، ما يناهز 1,4 مليون سائح، بزيادة بنسبة 25 في المائة مقارنة مع نفس الشهر من سنة 2019”.

وأوضح أن العديد من الأسواق ساهمت في هذا الأداء، ولاسيما إسبانيا (زائد 79 في المائة مقارنة مع 2019) والمملكة المتحدة (زائد 23 في المائة) والبرتغال (زائد 16 في المائة) والسوق الإسرائيلية (زائد 96 في المائة).

وبخصوص إنتاجية القطاع، فإن مداخيل السياحة، التي تعد مصدرا مهما للعملة الصعبة، بلغت 41 مليار درهم عند متم شهر ماي 2023، مسجلة نموا استثنائيا بنسبة 42 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019، وفقا للمصدر ذاته.

وأوضح (غلوبال دبلوماتيك)، نقلا عن وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن هذه الإنجازات، بتضافر مع عمليات الترويج الطموحة، تؤشر على أن المملكة ستعرف هذه السنة موسم صيف استثنائيا من حيث الرواج السياحي.

وخلص الموقع إلى أنه تم إبرام العديد من الشراكات مع منظمي الرحلات ووكالات الأسفار الرقمية بهدف تأمين 2,8 مليون زبون خلال موسم صيف 2023، وهو ما يعادل ضعف الرقم الذي تم تأمينه خلال صيف 2019.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.