20 ماي 2024

اللجنة الدائمة للإعلام العربي تفتتح أشغال الدورة العادیة الـ99 بالرباط

اللجنة الدائمة للإعلام العربي تفتتح أشغال الدورة العادیة الـ99 بالرباط

افتتحت اليوم الإثنين بالرباط، أشغال الدورة العادیة الـ99 للجنة الدائمة للإعلام العربي، وذلك تحضيرا للدورة العادية الـ53 لمجلس وزراء الإعلام العرب.

وفي هذا الإطار قال السفير أحمد رشيد خطابي، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، في تصريح للصحافة إن ما يميز هذه الدورة، المنعقدة بمدينة الرباط، هو وجود توجه لإعطاء دينامية جديدة للعمل الإعلامي العربي، بالتركيز على قضايا مهمة جدا، خاصة ما يتعلق بالتعامل مع الشركات الكبرى العالمية المختصة في المجال الرقمي، مضيفا أن هناك أيضا، توجه واضح وقوي لتحديث خطة العمل الإعلامي العربي في الخارج.

وأكد السيد خطابي أن هناك سعي لاستحداث مرصد ومنصة للتدقيق في كل الحمولات التي تهم العالم العربي، سواء من حيث المحتوى أو من حيث القيم وما إلى ذلك، مبرزا أن هذه الدورة ستتميز بتحديث الاستراتيجية المتعلقة بمحاربة الإرهاب بالتعاون مع جامعة نايف للعلوم الأمنية، بالإضافة إلى الانكباب على دراسة كيفية إدراج مادة الإعلام التربوي في المناهج التربوية في العالم العربي.

ولفت إلى أن الندوة الدولية التي ستنظم غدا الثلاثاء، بمبادرة من وزارة الثقافة والشباب والتواصل، ستشكل فرصة لفتح نقاش جماعي حول مستقبل مدينة القدس وواقع الساكنة المقدسية، وكذا الوقوف على الدور الذي تقوم به العديد من المؤسسات، وأساسا وكالة بيت مال القدس الشريف، التابعة للجنة القدس التي يرأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ومن جهته، أكد الكاتب العام بالنيابة لقطاع التواصل، مصطفى أمدجار، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الـ99 للجنة الدائمة للإعلام العربي، أن هذا الاجتماع يأتي في سياق خاص، “يتسم بتزايد التحديات المطروحة علينا جميعا في مجال الاعلام والاتصال، والذي يشكل اليوم واجهة أساسية لتعزيز التضامن والاخاء بين أبناء الأمة العربية ودعم فرص الحوار الحضاري الهادئ والتعاون والتآزر ونبذ أساليب التحريض والتفرقة”.

وأضاف أن هذه الأهداف تعتبر كلها أهدافا نبيلة، “يبقى تحقيقها منوطا بقيام منظومة اعلامية عربية قادرة على استيعاب وتمثل هذه القيم وترجمتها في سياساتنا وممارستنا الاعلامية اليومية”، لافتا إلى أن جدول اعمال الاجتماع يحفل بعدد من البنود ذات الاهمية القصوى، من بينها الدعم الاعلامي للقضية الفلسطينية وعلى رأسها موضوع القدس الشريف والتي طالما شكلت أحد أولويات المملكة المغربية، حيث يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس عناية خاصة.

وقال إنه أمام التحولات الكبرى التي يعرفها مجال الاعلام والاتصال بفعل الثورة الرقمية الهائلة واتساع استعمال تكنولوجيا المعلومات وتراجع تأثير وسائل الاعلام التقليدية وظهور عدد من الاشكاليات المعقدة المهددة لقيمنا وتأثيراتها المجتمعية الخطيرة، “لا مناص من اعتماد مقاربات جديدة وآليات متجددة في العمل العربي المشترك في هذا المجال، تنطلق من تحديد دقيق وواقعي للأهداف وتعمل على ابتكار الحلول باستشراف المستقبل واستثمار أفضل لعنصر الزمن وتستند إلى المشترك في اطار روح التوافق البناء”.

من جانبه سجل رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربي، نبيل جاسم أنه سيتم خلال هذه الدورة التأكيد على جميع القرارات السابقة الخاصة بالقضية الفلسطينية والعمل على تقديم كل الدعم الاعلامي لمساندتها بما في ذلك قضية القدس والمسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية”، مشيرا إلى “أننا نتطلع الى مناقشة بند مهم في هذه الدورة يتضمن متابعة خطة التحرك الاعلامي في الخارج لا سيما أن هناك قرارات سابقة لمجلس وزراء الاعلام العرب في السنوات الثلاث الاخيرة، وقد تقدمت بعض الدول العربية بمقترحات لهذا الغرض”.

وذكر أن “من البنود التي نأمل أن تتم مناقشتها باستفاضة فائقة دور الاعلام العربي ومهمته في التصدي ومواجهة ظاهرة الارهاب والتطرف التي عانت منها دولنا العربية خلال السنوات الأخيرة”، معتبرا أن هذا الأمر يستوجب وضع معايير اعلامية مدروسة بعناية ودقة في مختلف وسائل الاعلام العربية لتخليص الفكر الانساني من موجة الانحراف الذي استهدفته وسعت إلى زرع بذور التخلف والانحراف وتحويل المجتمعات إلى بؤر متناحرة ومتقاتلة بدلا عن اشاعة ثقافة التسامح والعيش المشترك وتنمية الوعي المجتمعي.

وتابع أن موضوع الخريطة الاعلامية العربية للتنمية المستدامة 2030، “كان محط اهتمام طيلة الدورات السابقة بدء من العام 2017 وعلى مدى ست دورات أصدر خلالها مجلس وزراء الاعلام العرب العديد من القرارات وتم التأكيد على اهمية تبادل الخبرات بين الدول الاعضاء في مجال التنمية المستدامة والاهتمام بالتجارب التنموية الرائدة لشريحتي الشباب والمرأة وأهمية المشروعات الصغيرة و الكبيرة في هذا الجانب”.

يذكر أن الدورة العادية الـ99 للجنة الدائمة للإعلام العربي، المنعقدة اليوم الإثنين، والدورة العادية الـ17 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، التي ستلتئم غدا الثلاثاء، تأتيان تحضيرا للدورة العادية الـ53 لمجلس وزراء الإعلام العرب التي ستنعقد بعد غد الأربعاء بالرباط.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.