19 ماي 2024

منسق الأمم المتحدة لعملية السلام يدعو إسرائيل لوقف خططها لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة

منسق الأمم المتحدة لعملية السلام يدعو إسرائيل لوقف خططها لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة

دعا منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينيسلاند إسرائيل لوقف خططها لبناء أزيد من 4000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال تور وينيسلاند في بيان اليوم الإثنين “إنني أشعر بقلق عميق من قرار الحكومة الإسرائيلية أمس، بالتعجيل بالتوسع الاستيطاني.. وأنا أيضا منزعج من الطرح المتوقع الأسبوع المقبل لبناء أكثر من 4000 وحدة استيطانية”.

وأكد أن “قيام إسرائيل بإنشاء مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 ، بما في ذلك القدس الشرقية، ليس لها أي شرعية قانونية وتشكل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي”.

وحث “حكومة إسرائيل على وقف مثل هذه القرارات التي تعتبر عقبة رئيسية أمام تحقيق حل الدولتين، والتوصل لسلام عادل ودائم وشامل”.

وأضاف أنه في الوقت الذي يتزايد فيه العنف والهشاشة على الأرض، والغياب المطول للعملية السياسية، فإن مثل هذه الخطوات لا تؤدي إلا إلى مزيد من التباعد بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وزعزعة استقرار وضع شديد التوتر بالفعل على الأرض.

ووافق مجلس الوزراء الإسرائيلي على قرار يوم الأحد يقصر عملية الموافقة على البناء في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، ويمنح وزير المالية اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريتش سلطة الموافقة، وهو قرار من شأنه أن يغير نظام ا كان ساري المفعول منذ 27 عام ا، وبالتالي يسرع التخطيط لبناء أكثر من 4000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الولايات المتحدة يوم الأحد إنها “منزعجة بشدة” من الخطط الإسرائيلية لتعزيز مستوطنات الضفة الغربية التي تنتهك صراحة الالتزامات السابقة التي تعهدت بها إسرائيل لإدارة بايدن.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.