22 ماي 2024

حزب الحركة الشعبية يعقد مؤتمره الإقليمي ببولمان

Maroc24 | أخبار وطنية |  
حزب الحركة الشعبية يعقد مؤتمره الإقليمي ببولمان

عقد حزب الحركة الشعبية اليوم الأحد مؤتمره الإقليمي ببولمان، بحضور رئيس الحزب محند العنصر وعدد من قيادات الحزب وممثليه بالبرلمان.

وأكد المتدخلون في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أن هذه المحطة تأتي في سياق الدينامية التنظيمية التي يعرفها الحزب والرامية إلى تقوية البيت الداخلي وضخ دماء جديدة في مختلف الهيئات والأجهزة التمثيلية للحزب، لاسيما من النساء والشباب، لتعزيز وتقوية دوره في المشهد السياسي والحزبي الوطني.

وأشارت المداخلات إلى أن محطة المؤتمر الإقليمي لبولمان، التي جرت بحضور ممثلي عدد من التنظيمات الموازية للحزب كمنظمة النساء الحركيات وشبيبة الحزب والهيئات التابعة له، تندرج في إطار الجهود الرامية لتعزيز انخراط النساء والشباب في العمل السياسي، وتأطير المواطنات والمواطنين.

واعتبر السيد العنصر، في كلمة بالمناسبة، أن محطة المؤتمر الإقليمي للحزب ببولمان تأتي بعد محطة المؤتمر الرابع عشر للحزب، وتعد مناسبة لتجديد الهياكل التنظيمية للحزب بهذا الإقليم، واستخلاص الدروس من المرحلة السابقة.

وسجل أن المؤتمر ال14 للحزب “مر في ظروف جد حسنة وجو أخوي وحزبي متميز، ومكن من تجديد قيادة الحزب بسلاسة، وبتوافق تام” .

وبخصوص النتائج التي حققها الحزب في الانتخابات التشريعية والجماعية لسنة 2021 بإقليم بولمان، أكد السيد العنصر “على ضرورة القيام بنقد ذاتي، والعمل على تعزيز موقع الحزب ودوره على مستوى هذا الإقليم الذي يعتبر من معاقله الأساسية”.

وأكد، من جهة أخرى، على “ضرورة تجند مناضلي ومناضلات الحزب بالإقليم وتحليهم بروح المسؤولية لتعزيز دور ومكانة الحزب”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء وقناتها الإخبارية M24 أكد السيد العنصر أن المؤتمر الإقليمي لبولمان يأتي في إطار تجديد هياكل الحزب وتقويتها بعد محطة المؤتمر الوطني الرابع عشر للحزب.

وأبرز المسؤول الحزبي أن محطة إقليم بولمان “تكتسي أهمية كبيرة ونراهن عليها لاستخلاص مجموعة من الدروس وإعطاء دينامية قوية لحزب الحركة الشعبية تحضيرا للمراحل المقبلة بهدف تعزيز وترسيخ مكانة الحزب”.

وأشار، من جهة أخرى، إلى أن العديد من النساء والشباب تحدوهم الرغبة في الانخراط في العمل السياسي والحزبي.

من جهته، أكد السيد إدريس السنتيسي، رئيس الفريق البرلماني للحزب بمجلس النواب، على العمل الهام الذي يقوم به الفريق البرلماني للحزب في “تتبع ومراقبة عمل الحكومة، والدفاع عن مختلف القضايا والانشغالات التي تهم المواطنين والمواطنات، بما فيها الحفاظ على القدرة الشرائية”.

وأجمعت باقي المداخلات على الدور الهام الذي يضطلع به الحزب في تعزيز انخراط النساء والشباب في الحياة السياسية، وتأطير المواطنات والمواطنين، و”الدفاع عن القدرة الشرائية للمواطنين والنهوض بالعالم القروي”.

وتميزت أشغال هذا المؤتمر بانتخاب السيد محمد عبد الهادي كاتبا إقليميا للحزب ببولمان، في انتظار انتخاب باقي أعضاء الكتابة الإقليمية للحزب، والأجهزة المسيرة للجماعات الترابية.

وأكد السيد عبد الهادي، في تصريح لقناة M24 “عزم الحزب على تعزيز حضوره السياسي ومكانته المميزة بإقليم بولمان من أجل الاستجابة لانتظارات وتطلعات المواطنين والمواطنات”.

 

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.