13 يونيو 2024

تشات جي بي تي ينجح بمقبول في اختبار الفلسفة بالباكالوريا

Maroc24 | تكنولوجيا |  
تشات جي بي تي ينجح بمقبول في اختبار الفلسفة بالباكالوريا

أنتج برنامج “تشات جي بي تي” بعدما درب لإنشاء مقالة فلسفية، نسخة عن موضوع فلسفي حصلت على درجة “مقبول” ضمن مرحلة البكالوريا في فرنسا، على ما أظهرت تجربة أ جريت الأربعاء في باريس.

وتمثل السؤال الذي استند إليه البرنامج لإنتاج مقالة في ما إذا كان الفرح مسألة عقلانية. وكان “تشات جي بي تي” في مواجهة مع الفيلسوف رافاييل إنثوفن ضمن “مسابقة” نظمتها مدرسة متخصصة في التجارة والتكنولوجيا.

ونال “تشات جي بي تي” علامة 11/20 بينما حصل إنثوفن على 20/20.

وتولى إعطاء العلامتين كل من الفيلسوفة والمؤلفة إلييت أبيكاسي، والم در س ليف فرانكل المعروف باسم “سيرييل ثينكر” في تيك توك.

ورأت أبيكاسي أن تقييم النسختين ي ظهر من الكلمات الأولى هوية كاتب كل مقالة.

وقال فرانكل “لم ت طرح في نسخة +تشات جي بي تي+ أي إشكالية (…) فالمقالة عبارة عن جمل طويلة جدا ، وليس هناك من محتوى ولا يفهم القارئ الحجج (…) ثمة اقتباسات لمحاولة النجاح”.

وأضاف “إنها ليست فلسفة قط، فهذه المادة لا تعني كتابة جمل جميلة”، موضحا أن “القسم الم شار فيه إلى المؤلفين ضعيف جدا لأنه يحوي أخطاء كثيرة”.

وحرصت الجهة المنظمة، وهي مدرسة باريس للتكنولوجيا والأعمال، على تنقيح السؤال لطرح الأشكال الكلاسيكية من المقالة على البرنامج. واقت رحت على “تشات جي بي تي” كذلك أسماء الكت اب الذين قد يستعين باقتباسات لهم.

واختار البرنامج كلا من أرسطو وكانط وفرويد ونيتشه وكامو، بمراجع مبهمة ومختصرة. وظهرت في مقالة “تشات جي بي تي” أفكار جريئة، لكن بما أن ه د ر ب ليكون موضوعيا لم يتطرق قط إلى الإشكالية.

وجاء في خاتمة موضوعه “ليس هناك من إجابة عالمية بل عدد لا يحصى من المسارات نحو السعادة (…) يمكن أن تكون السعادة مسألة عقلانية… وأكثر من ذلك”.

ورأى إنثوفن أن الفلاسفة هم من الأشخاص الذين لا ي حتمل بصورة كبيرة أن يتم استبدالهم بالذكاء الاصطناعي.

ا ف ب


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.