18 يونيو 2024

توفير 210 منحة دراسية إسبانية لفائدة الطلبة المغاربة

توفير 210 منحة دراسية إسبانية لفائدة الطلبة المغاربة

وقعت سفارة المغرب بإسبانيا ومجموعة “Planeta Formation et Universities” اتفاقا يروم تعزيز الولوج إلى التعليم العالي للطلبة المغاربة المتفوقين المقيمين بإسبانيا، عبر تمكينهم من منح دراسية.

ويشمل هذا البرنامج 210 منحة دراسية في مختلف مستويات التكوين: المهني والمستمر، والإشهادي، والدراسات العليا، بحسب الموقعين.

وسيكون بوسع المغاربة المقيمين في إسبانيا والذين سيحصلون على هذه المنح الدراسية، الاختيار من بين ما مجموعه 146 برنامجا، موزعة على 12 مجالا من مجالات المعرفة التي تقدمها “Planeta Formation et Universités” من خلال مؤسساتها، والتي سيتم تدريسها وفقا لمنهجيات مختلفة (حضوريا وعن بعد أو معا).

وتضم مؤسسات (Planeta Formation et Universites) المسؤولة عن برامج التكوين التي تشكل جزءا من اتفاقية كلية التجارة (في مركبها الجامعي بمدريد وبرشلونة)، مركز الطهي في برشلونة، وIberonex، ومركز الابتكار في التكوين المهني، وجامعة Training Professional ،INESDI Business Techschool وOBS Business School وجامعة BIU Broward الدولية والمدرسة الأساسية وجامعة UNIE وجامعة فالنسيا الدولية.

وتشمل البرامج عددا من التخصصات تهم مجموعة من المجالات، وهي الفنون والآداب، والوسائل السمعية والبصرية، والعلوم والتكنولوجيا، والعلوم الصحية، والتعليم، والتجارة، والمالية، والقانون، والتسويق والاتصال، وإدارة المشاريع، والموارد البشرية، والسياحة، وفن الطبخ.

وبهذه المناسبة، أكدت سفيرة المغرب بإسبانيا، كريمة بنيعيش، أن “امتلاك أدوات” Planeta Education and Universities” يعد “فرصة كبيرة للتعاون في مجال التعليم ولصقل مواهب طلابنا، حتى يتمكنوا من تطوير إمكاناتهم في مستقبل مهني ناجح”.

من جانبه، أشار كارلوس خيمينيز، المدير العام للمجموعة إلى “أن إطلاق هذه المنح الدراسية هو مثال جيد على التزامنا بالتكوين، ونأمل أن نساعد في تشجيع تكوين المغاربة المقيمين بشكل دائم أو طويل في إسبانيا، من خلال تحفيزهم على مواصلة الاستعداد والتكوين، من أجل مستقبلهم المهني”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.