21 يونيو 2024

السيد عبد الجليل: المغرب يتوفر على كل المقومات كي يصبح مركزا لا محيد عنه في سلاسل اللوجستيك الدولية

Maroc24 | أخبار وطنية |  
السيد عبد الجليل: المغرب يتوفر على كل المقومات كي يصبح مركزا لا محيد عنه في سلاسل اللوجستيك الدولية

أكد وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن المغرب يتوفر على كل المقومات كي يصبح مركزا لا محيد عنه في سلاسل اللوجستيك الدولية.

وقال السيد عبد الجليل، خلال افتتاح الدورة العاشرة من المعرض الدولي للنقل واللوجستيك لأفريقيا والمنطقة المتوسطية “لوجيسميد”، إن “المغرب بات يتوفر على بنيات تحتية للنقل ذات معايير دولية وترابط دولي ووطني، ونجح في استقطاب استثمارات كبيرة في قطاعات مختلفة، على غرار صناعة السيارات والفلاحة والصناعة الغذائية والطاقة والطيران”.

وأشار السيد عبد الجليل إلى أن قطاع اللوجستيك بوسعه الاعتماد على هذه المكتسبات الكبرى وتعزيز تنافسيته.

وشدد على أن الاستراتيجية الوطنية لتطوير تنافسية خدمات اللوجيستيك ينبغي إخضاعها للتقييم من أجل تحديد التوجهات الجديدة التي سيتم إعطاؤها إياها خلال السنوات القادمة، مشيرا إلى أن “اللوجيستيك مكون أساسي ضمن النموذج التنموي الجديد، بغية تحقيق التحول المنشود في مجال التنافسية ببلادنا”.

وفي هذا الإطار، اعتبر أن الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، مدعوة لإعطاء دينامية جديدة لقطاع اللوجستيك من خلال عدة أوراش.

ويتعلق الأمر بتحديد وتعبئة العقارات المخصصة لتطوير المنصات اللوجستيكية، وتشجيع الاستثمارات في العقارات اللوجستيكية، والتنسيق مع الفاعلين في القطاعين العام والخاص، فضلا عن تطوير حلول وخدمات لوجستيكية مبتكرة.

وبناء على ذلك، أبرز السيد عبد الجليل اتجاه الطلبات عبر الإنترنت، والذي حتم على المقاولات إعادة النظر في قنوات التوزيع الخاصة بها، من أجل إحداث وحدة متكاملة ومتجانسة.

وأشار إلى أن “معيار الاستهلاك اليوم يشمل الطلب عبر الإنترنت، عبر العديد من “نقاط الاتصال”، ولاسيما على شبكات التواصل الاجتماعية، علاوة على أنماط الاستهلاك التقليدية”، مشيرا إلى أنه في مواجهة هذا الاتجاه الجديد للمستهلكين، سيكون من الضروري التوفر على أدوات ذكية والاشتغال على تحولاتها وتسارعاتها الرقمية.

ومن جهته، أفاد علي برادة رئيس المعرض، بأنه يتم خلال المعرض التطرق لموضوع تعدد القنوات على مستوى جميع الندوات، مشيرا إلى أنه يتم كذلك تناول الجوانب المتعلقة بالتكنولوجيا والرقمنة والمستودعات التي تقع في صميم مسألة تعدد القنوات، دون نسيان إزالة الكربون الذي يعد تحديا رئيسيا في الوقت الراهن.

من جهة أخرى، أشار السيد برادة إلى مشاركة حوالي 85 عارضا وطنيا ودوليا في هذا المعرض، مع حضور وفد من المقاولات الإسبانية.

وخلص إلى أن “المعرض يعد فرصة للمقاولات الراغبة في تحسين تنافسيتها وأدائها من خلال الحلول اللوجستيكية، والبحث على أجوبة لدى العارضين”.

ويتناول هذا المعرض، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار “تعدد القنوات، ثورة حقيقية في توزيع اللوجستيك: اتجاهات وتحديات”، رهانات تعدد القنوات في توزيع اللوجستيك والتحديات الكبرى في مواكبة التحولات الاقتصادية العالمية.

كما يروم هذا المعرض، الذي يشكل فرصة للقاء جميع الفاعلين في مجال النقل واللوجستيك وسلسلة التوريد، تجميع مهنيي القطاع والمصنعين والموزعين بغية البحث على أجوبة للرهانات الاقتصادية والبيئية الراهنة.

ويشمل هذا الحدث، إضافة إلى الجزء المخصص للعرض، ندوات رفيعة المستوى وموائد مستديرة وعروض توضيحية فضلا عن لقاءات بين المقاولات (B2B) وغيرها من الأنشطة.

وشهدت مراسم الافتتاح حضور رئيس مجلس جهة الدار البيضاء ـ سطات، عبد اللطيف معزوز.

وتشمل هذه النسخة، المنظمة تحت إشراف وزارة النقل واللوجيستيك، بشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، عقد عدد من الفعاليات والندوات رفيعة المستوى، ولقاءات “PortNet” الرقمية (Digital by PortNet)، بالإضافة إلى فقرة خاصة بالاحتفال بالذكرى العاشرة للمعرض الدولي للنقل واللوجستيك لأفريقيا والمنطقة المتوسطية.

كما يروم المعرض، الذي تم إحداثه سنة 2012، الإسهام الفعال في تعزيز ثقافة اللوجستيك بالمغرب وتثمين مهن القطاع، إلى جانب إحداث حركة قوية توحد كل مكونات مهنيي اللوجستيك على الصعيد الوطني.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.