21 يونيو 2024

السيد بنموسى يطلع على تكوين الأساتذة في مجال الدعم التربوي وفق طريقة TARL بإقليم العرائش

Maroc24 | جهات |  
السيد بنموسى يطلع على تكوين الأساتذة في مجال الدعم التربوي وفق طريقة TARL بإقليم العرائش

قام وزير وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، اليوم الثلاثاء بإقليم العرائش، بزيارة لورش تكوين الأساتذة والأستاذات في مجال الدعم التربوي وفق طريقة “التدريس وفق المستوى المناسب” (TARL).

وتندرج هذه الزيارة لورش التكوين، الذي تحتضنه الكلية متعددة التخصصات بالعرائش، في إطار تتبع سير تنزيل خارطة الطريق 2022-2026، الرامية إلى إرساء مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

واطلع الوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم العرائش العالمين بوعاصم وعدد من المسؤولين المركزيين والجهويين بقطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي، على سير الدورات التكوينية المتعلقة بمقاربة “التدريس وفق المستوى المناسب”، والموجهة لفائدة أساتذة الفوج الأول، وذلك في إطار مشروع مؤسسة الريادة.

وحسب معطيات مقدمة خلال الزيارة، فقد شرع في تجريب مقاربة الدعم التربوي وفق المستوى المناسب خلال الموسم الدراسي 2022 – 2023، وذلك في 26 مؤسسة تنتمي للمديريات الإقليمية لطنجة أصيلة والعرائش ووزان، بمشاركة 78 أستاذا وبتأطير من 7 مفتشين للتعليم الابتدائي، ويستفيد منها 2209 تلاميذ.

وقال السيد بنموسى، في تصريح صحافي بالمناسبة، الزيارة تروم تتبع تدريب الأساتذة على الدعم التربوي وفق طريقة (TARL)، التي تعتبر طريقة للتدريس تساعد التلاميذ الذين يعانون من صعوبات في التعلم من خلال دعم استدراكي في المواد الأساسية من قبيل الرياضيات والعربية والفرنسية.

وأبرز الوزير أن هناك “انخراط كبير من الأساتذة على تعلم هذه الطريقة، والتي سيعملون على تطبيقها ابتداء من الدخول الدراسي المقبل”، موضحا أن “هناك حوالي 11 ألف أستاذ يخضعون لتدريب على طريقة TARL على الصعيد الوطني”.

وأكد السيد بنموسى أن الأسابيع الأربعة الأولى بعد الدخول الدراسي المقبل ستخصص للدعم الاستدراكي للتلاميذ، ثم سيكون هناك تكوين ثان خلال شهر أكتوبر على طريقة تدريس جديدة ستمكن من مساعدة ومواكبة التلاميذ داخل الأقسام.

وقال الوزير “أملنا أن تمكن هذه الطرق التربوية الجديدة والتكوين الذي يخضع له أساتذة المدارس الرائدة، التي ستعطى انطلاقتها خلال السنة المقبلة، من مواكبة وتحسين مستوى التعلمات الأساسية للتلاميذ”.

وحسب المعطيات التي قدمت خلال الزيارة، من المنتظر أن يبلغ عدد مؤسسات الريادة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بطنجة تطوان الحسيمة، خلال الموسم الدراسي المقبل (2023 – 2024)، 79 مؤسسة تضم أكثر من 40 ألف تلميذ و 1325 أستاذا، على أن تتم مواكبتهم من طرف 17 مفتشا، حيث سيتم تجهيز 823 قاعة للدرس بهذه المؤسسات بالعتاد البيداغوجي الضروري لتنزيل مقاربة التدريس (TARL).

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.