18 يونيو 2024

قمة الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة لدول مجموعة العشرين تنطلق في الهند بمشاركة المغرب

قمة الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة لدول مجموعة العشرين تنطلق في الهند بمشاركة المغرب

يشارك المجلس الأعلى للحسابات، بدعوة من رئاسة مجموعة العشرين، في فعاليات قمة الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، التي تنعقد بولاية كوا بجمهورية الهند من 12 إلى 14 يونيو الجاري، بوفد ترأسه السيدة الرئيس الأول للمجلس السيدة زينب العدوي.

وتعتبر هذه المجموعة، من أهم إطارات النقاش والحوار التي يلتقي فيها رؤساء الأجهزة الرقابية الرائدة لتدارس الإشكاليات والاهتمامات المشتركة المرتبطة بتطور الرقابة على القطاع العام.

وقد خصصت قمة هذه السنة، التي يرأسها المراقب المدقق العام للجمهورية الهندية، للذكاء الاصطناعي المسؤول والاقتصاد الأزرق، وهما موضوعان ذو راهنية كبيرة ما فتئا يحظيان باهتمام متزايد من لدن الحكومات والمؤسسات الدولية والأجهزة الرقابية على حد سواء.

وبهذه المناسبة، وجهت السيدة العدوي خطابا للمشاركين في القمة تطرقت فيه للحاجة الملحة للحكومات والقطاع العام للمواكبة الاستراتيجية، وإلى صوت الثقة والمصداقية الذي تحمله مؤسسات الرقابة التي صارت مدعوة لأن تصير مؤسسات خبرة استراتيجية بأدوار جديدة.

كما عالجت متطلبات الحفاظ على الاستقرار بكل أبعاده وعلى التوازنات الأساسية دون رهن حق الأجيال القادمة في رسم معالم مجتمعات الغد والاستثمار الأمثل للفرص الهائلة التي سيأتي بها بفضل التطور الرقمي والذكاء الاصطناعي.

وركزت السيدة العدوي أيضا في مداخلتها على ضرورة الحفاظ على التوازن بين اليقظة التقليدية بخصوص سيادة القانون والإشكاليات المتشعبة للحكامة الجيدة وتحقيق مقومات التنمية المستدامة من جهة، وكيفية التعامل في المستقبل مع أثر التكنولوجيا على تدبير الشأن العام ووقعه على حياة المواطنين من جهة أخرى، مع ما يتطلبه ذلك من الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة من مجهود وموارد وتغييرات فكرية وتنظيمية.

كما شارك المجلس الأعلى للحسابات في الكتاب الرسمي للقمة (Compendium)بمذكرة حول تقييمه لبرنامج “هاليوتيس”، تقاسم من خلالها مع الأجهزة المشاركة أهداف ومنهجية ومخرجات تلك المهمة، مع ما تمخض عن توصيات المجلس التي وردت في تقريرها من أثر وإصلاحات بنيوية على قطاع الصيد البحري.

وعلى هامش قمة العشرين، عقدت السيدة الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات سلسلة من الاجتماعات مع رؤساء الأجهزة العليا للرقابة المالية والحسابة لكل من البرازيل التي ترأس المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة وفيديرالية روسيا وإسبانيا والإمارات العربية المتحدة ومصر وتركيا.

وقد خصصت تلك الاجتماعات لتدارس الأنشطة المستقبلية في إطار التعاون الدولي متعدد الأطراف، وبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين المجلس الأعلى للحسابات ونظرائه في تلك الدول الشقيقة.

وتتولى الهند الرئاسة الدورية لمجموعة العشرين منذ 1 دجنبر 2022، وإلى غاية 30 نونبر المقبل. وستنعقد القمة الثامنة عشرة لرؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين من 9 إلى 10 دجنبر 2023 بنيودلهي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.