20 يونيو 2024

المديرة العامة للجماعات الترابية بالسينغال تستطلع تجربة جماعة تطوان في مجال الديموقراطية التشاركية

المديرة العامة للجماعات الترابية بالسينغال تستطلع تجربة جماعة تطوان في مجال الديموقراطية التشاركية

عقد رئيس جماعة تطوان، مصطفى البكوري، الجمعة، لقاء مع المديرة العامة للجماعات الترابية بالسينغال، فطومتو بنتو كامارا فال، وذلك من أجل الاطلاع على تجربة الجماعة في مجال الديمقراطية التشاركية والحكومة المحلية المنفتحة.

وجاء تنظيم هذا اللقاء، حسب بلاغ لجماعة تطوان، في سياق الزيارة التي قامت بها المديرة العامة للجماعات الترابية بالسينغال للمغرب يومي ثامن وتاسع يونيو الجاري، من أجل تبادل التجارب والخبرات بين المغرب والسينغال، والاطلاع على التجربة المغربية في مجال اللامركزية.

وأضاف المصدر نفسه أن اختيار جماعة تطوان جاء كمحطة أساسية للوفد السينغالي خلال هذه الزيارة الرسمية للمغرب، اعتبارا لكون جماعة تطوان تعد الجماعة الوحيدة التي انضمت إلى الحكومة المنفتحة على المستوى الوطني.

وجرى خلال هذا الاجتماع إطلاع المسؤولة السينغالية ، التي كانت مرفوقة بوفد هام يمثل المديرية العامة للجماعات الترابية بالسينغال وبعض أطر وزارة الداخلية بالمغرب وذلك بحضور نواب رئيس جماعة تطوان، على تجربة جماعة تطوان بخصوص الانضمام للحكومات المنفتحة على الصعيد الدولي، والإجراءات التي تم تنزيلها من أجل هذا التتويج الذي حظيت به جماعة تطوان.

وشكل اللقاء مناسبة لاستعراض تجربة جماعة تطوان في مجال تنزيل هذه المساطر، التي منها أساسا الشفافية والانفتاح على المجتمع المدني واستعمال الرقمنة على المستوى التدبيري، بالإضافة إلى العديد من المعايير التي تتطلبها شبكة الحكومة المنفتحة من أجل الانضمام إليها.

كما تم بالمناسبة بسط المحاور التي تم اختيارها من طرف الجماعة، والتي تتماشى مع استراتيجيتها، وتكمن في النوع الاجتماعي والبيئة والتنمية المستدامة والحق في المعلومة والإعاقة، كما استعرض الفريق التقني للجماعة برنامج عمل تطوان جماعة منفتحة 2023-2026 الذي ينبني على تقوية الشفافية والولوج إلى المعلومة وتتبع السياسات العمومية وتنزيل برامج العمل والرقمنة من أجل تحسين وتجويد الخدمات الادماج الاجتماعي عبر الثقافة والرياضة، وانشاء فضاءات الديمقراطية التشاركية.

وأشادت المسؤولة السينغالية، وفق البلاغ، بتجربة جماعة تطوان “النموذجية” في مجال الديمقراطية التشاركية، وخاصة تجربتها كجماعة منفتحة، مشيرة إلى أنها تطمح إلى فتح آفاق الشراكة والتعاون بين جماعة تطوان وبعض المدن السينغالية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.