14 يونيو 2024

فاندنبروك: إياب النهائي سيكون مختلفا تماما عن مباراة القاهرة

Maroc24 | رياضة |  
فاندنبروك: إياب النهائي سيكون مختلفا تماما عن مباراة القاهرة

قال مدرب الوداد الرياضي، سفين فاندنبروك، إن مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا التي ستجرى غدا الأحد (الثامنة مساء)، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ستكون مختلفة تماما عن مباراة الذهاب التي خسرها فريقه (2-1).

وأكد المدرب البلجيكي، اليوم السبت بالدار البيضاء خلال ندوة صحفية عشية المباراة، أن “ظروف لقاء الإياب تختلف عن مباراة الذهاب لأننا سنلعب أمام جمهورنا”، مضيفا أن “الأهلي فريق كبير بالطبع، لكن يجب أن نسيطر على المباراة ونحاول زعزعة استقرارهم بهدف منعهم من فرض أسلوب لعبهم”.

وقال “إنها مباراة مهمة للغاية. فبالنسبة للوداد، خوض نهائي دوري الأبطال يعد أمرا مشرفا، كونه أرقى لقب في إفريقيا”، مشيرا إلى أن “نتيجة 2-1 تمنحنا الأمل”.

وبحسب مدرب الوداد، فإن “دوري الأبطال حلم أي مدرب. سنبذل قصارى جهدنا للفوز باللقب”.

وأضاف “قمنا بالاستعداد جيدا لهذا النهائي في جو من الهدوء التام بمركب محمد السادس لكرة القدم في سلا (..) كان التركيز ممتازا”.

وتابع السيد فاندنبروك “علينا أن نفوز في هذه المباراة. نحن مطالبون بالفوز، لكننا سنلعب هذا النهائي دون أي ضغط”، مبرزا أن الضغط سيكون على الجانب المصري، لأن الأهلي، الفائز بنتيجة 2-1 ، سيخسر الكثير في حالة الهزيمة.

وأضاف أن الأهلي يخشى الهزيمة، في حين أن لاعبي الوداد عازمون على الظفر باللقب. وأوضح مدرب الوداد أن “كل الفرق لديها نقاط ضعف، والفريق الذي سيرتكب أقل عدد من الأخطاء هو الذي سيفوز”، مشيرا إلى أنه بالرغم من غياب بعض اللاعبين مثل عبد الله حيمود أو زهير المترجي، سيكون اللاعبون الحاضرون على أتم الاستعداد لتحقيق الفوز باللقب.

من جهته، أكد قائد النادي الأحمر، يحيى جبران، صعوبة هذه المباراة، مشيدا برغبة زملائه في الفوز.

وقال “إن المباراة ستكون جد صعبة. وضعنا مباراة الذهاب خلف ظهرنا وقمنا بالاستعداد جيدا لمباراة الإياب. أتمنى أن يكون اللاعبون في حالة ذهنية جيدة وأن يظهروا الروح القتالية اللازمة للفوز”. كما عبر يحيى جبران عن شكره للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي سمحت للوداد بالتدريب بمركب محمد السادس لكرة القدم، الذي يعد “فضاء مثاليا للتدريب والاستعداد “، معربا عن فخره بلعب نهائي دوري أبطال إفريقيا الثاني على التوالي خلال مسيرته.

وخلص إلى القول “نريد أن نكتب التاريخ، فلعب نهائيين على التوالي فرصة لا تحدث كل يوم، ونحن متحمسون للفوز”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.