24 يونيو 2024

الصالون الدولي للفن المعاصر في دورته السادسة يفتح أبوابه بطنجة

الصالون الدولي للفن المعاصر في دورته السادسة يفتح أبوابه بطنجة

افتتحت مساء الجمعة بفضاء العرض ببرج الحجوي بالمدينة العتيقة لطنجة فعاليات الدورة السادسة للصالون الدولي للفن المعاصر .

ويشارك في هذه الدورة من الصالون، الذي تنظمه جمعية “ريشة إفريقيا بطنجة” تحت تيمة “الحب” إلى غاية 12 يونيو الجاري، 21 فنانا من مدارس وآفاق مختلفة من عالم الفن التشكيلي من المغرب ومن الخارج.

وشهد انطلاق فعاليات الصالون افتتاح المعرض الجماعي للفنانين المشاركين في الدورة، والتي أبرزت مهارة وإبداع التشكيليين المتأثرين بمختلف المدارس المعروفة، انطباعية أو تشكيلية، إلى جانب تقديم لوحات رائعة من الفلكلور المحلي لشمال المغرب.

وقالت الفنانة التشكيلية البحرينية، عالمة إبراهيم، إن مشاركتها في هذا الصالون الفني بالمغرب “رائعة وجميلة” لاسيما مع حفل الافتتاح الذي يعكس أصالة المغرب، مضيفة “أحب الألوان، وأحب أن تطغى هذه الألوان على لوحاتي، سواء في وجوه الشخصيات أو في خلفية اللوحة”.

من جانبه، اعتبر فتاح بلالي، رئيس الجمعية المنظمة ومؤسس الصالون الفني، أن “اختيار عنوان الدورة (حب) جاء لكونه أساس كل شيء .. المواطنة حب والعمل حب والتعليم حب والعطاء حب والتعاون حب والدين حب وبالطبع الفن رسالة تسمو بالحب”.

وتابع أن “الفنانين المشاركين في الدورة سيعملون على نثر باقات إبداعاتهم المليئة بمشاعر الحب والتقدير على الزوار، من خلال لوحات طافحة بالألوان تنقل مشاعرهم الفياضة بالحب”.

وكانت الجمعية المنظمة قد أشارت، في بلاغ صحافي، إلى أن هذه الدورة تشهد مشاركة فنانين من مختلف دول المعمور، جمعت بينهم ريشة إفريقيا لتبادل عطور المحبة والصداقة، لكي يقدموا للعالم باقة مشكلة بمختلف أساليب التعبير الفنية المعاصرة، وثقافات متمازجة وأواصر ممتدة تحتضن الفن بأشكاله المختلفة ليصبح كل شكل نعيشه ونحياه مصدرا للحب مهداة للعالم من طنجة.

ويشارك في المعرض الجماعي لهذه الدورة التشكيليون البارزون عالمة إبراهيم ومحسن غريب (البحرين) ،وفتاح بلالي وبوعبيد بوزيد ومبارك عمان وعبد الرفيع ك دالي ومحمد دبدوبي (المغرب) ، وفرناز بطيخي ورفعت البويزه (الأردن) ، وآلان بينيك وبييريك لو كور(فرنسا) ، وغوري يوسف حسين (الهند) ، وخابيير بيريث (إسبانيا) ، وبسوم مكي (الولايات المتحدة الأمريكية) ، وشمس الشرقاوي (مصر) ، وباسم قهار (أستراليا) ، وطاهري محمد كرم (تركيا) ، وإيمان الجشي (السعودية) ، وفاروق فيلكا (ألمانيا) ، وجويل كونغو (الكاميرون) ، ومحمد سحنون (تونس).

كما تعرف هذه الدورة العديد من الانشطة الثقافية والفنية ، أهمها تنظيم ورشة تشكيلية حول الفن والبيئة لفائدة شباب وأطفال المدينة يؤطرها الفنان محمد بلالي، وورشة في التعبير الجسدي تؤطرها الممثلة المصرية شمس الشرقاوي، وورشة في فن الفوتوغرافيا يؤطرها الفنان الفوتوغرافي محمد الطاهري، وندوات وموائد مستديرة ولوحات موسيقية للطقطوقة الجبلية والفرقة النحاسية وفن الكناوي ، وهذا كله للتعريف بالفن المغربي الزاخر.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.