13 يونيو 2024

معرض سامر فانسي فود بنيويورك: المغرب ضيف شرف الدورة الـ67

معرض سامر فانسي فود بنيويورك: المغرب ضيف شرف الدورة الـ67

يحل المغرب ضيف شرف على الدورة الـ67 لـ”سامر فانسي فود” للأغذية الفاخرة، المعرض المهني الخاص بمنتجات الصناعة الغذائية في الولايات المتحدة الذي سينظم ما بين 25 و27 يونيو الجاري في نيويورك.

وأوضحت المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات المغربية “موروكو فودكس”، في بلاغ، أن هذا الحدث سيقام في مركز “جافيتس”، في قلب مانهاتن.

ونقل البلاغ عن مدير الترويج والتنمية في “موروكو فودكس” قوله أن “هذه المشاركة غير المسبوقة ستتيح للفاعلين المغاربة فرصة هامة لتطوير صادراتهم وتعزيز علاقاتهم التجارية مع الزبناء الأمريكيين”.

وأضاف المصدر ذاته أن رواق المغرب سيمتد خلال هذه النسخة، على مساحة 390 مترا مربعا، وسيتميز باستراتيجية تواصلية طموحة للترويج للعرض التصديري للمملكة.

ويستعد ما لا يقل عن 40 عارضا لتقديم مجموعة واسعة من منتجات الصناعة الغذائية والأسماك لزوار المعرض الذي يفوق عددهم 21 ألف متخصص. ومن بين المنتجات الرئيسية، سيكتشف الزوار كنوز التذوق، من قبيل زيت الزيتون العضوية والبكر الممتاز، والزيتون، والك ب ر، والسردين المعلب، والكسكس والمعجنات.

وأشارت “موروكو فودكس” إلى أن هذا المعرض يندرج في إطار استراتيجية تهدف إلى غزو السوق الأمريكية من قبل العديد من المصدرين المغاربة، من خلال “إتاحة منصة ملائمة لتحفيز المشترين ومواكبة أحدث الابتكارات والتوجهات في هذا القطاع”، موضحة أن صادرات المغرب من منتجات الصناعة الغذائية والأسماك إلى الولايات المتحدة شهدت نموا ملحوظا، وناهزت 439 مليون دولار في عام 2022.

وسجل البيان أن هذه النتائج تشهد على نجاح اتفاقية التجارة الحرة في تعزيز العلاقات الاقتصادية وتشجيع المبادلات التجارية بين البلدين.

وأضاف البلاغ أنه وفضلا عن حفل الافتتاح الذي يتميز بقص الشريط الرمزي، والذي ستفتتحه “موروكو فودكس” وجمعية الأغذية المتخصصة (Speciality Food Association)، يتضمن برنامج هذا الحدث عروضا في فن الطبخ داخل فضاء التذوق “Taste It Live” وبالرواق المغربي، في احتفاء حقيقي ب”تنوع وغنى فن الطبخ المغربي”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.