18 يونيو 2024

نهائي دوري أبطال أوروبا 2023: إسطنبول تستعد لاحتضان نهائي حارق

Maroc24 | رياضة |  
نهائي دوري أبطال أوروبا 2023: إسطنبول تستعد لاحتضان نهائي حارق

تستعد مدينة إسطنبول التركية، غدا السبت، لاحتضان أحد أهم الأحداث الكروية لعام 2023، وهو نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيشهد مواجهة قوية على أرضية ملعب أتاتورك بين فريقين أوروبيين مرموقين: مانشستر سيتي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي.

وكل الاستعدادات جارية على قدم وساق لاستقبال هذا العرس الكروي المتميز، لاسيما وأن آخر مرة احتضنت فيها إسطنبول نهائي دوري أبطال أوروبا تعود إلى سنة 2005. وينتظر الفاعلون الاقتصاديون في المدينة هذا الحدث بفارغ الصبر، مع توقعات بحضور أكثر من 50 ألف شخص لمشاهدة النهائي، مما يعزز آمال انتعاش السياحة في إسطنبول بعد الآثار السلبية لزلزال السادس من فبراير الماضي.

وسيستقبل ملعب أتاتورك، الواقع بمنطقة “باشاك شهير” على الجانب الأوروبي من إسطنبول، مباراة السنة، بين مانشستر سيتي وإنتر ميلان، الفريقين اللذين بصما على مسار متميز قبل أن يظفرا بتذكرة النهاية إلى إسطنبول.

وفاجأ أنتر ميلان عددا من المراقبين بتأهله إلى النهائي من خلال تغلبه على كبار النوادي الأوروبية من قبيل بورتو وبنفيكا، وعلى الخصوص منافسه اللدود، أي سي ميلان، الذي تغلب عليه بفوز مدو مع ثلاثة أهداف مقابل لا شيئ.

ويعكس تواجد إنتر ميلان في نهائي دوري أبطال أوروبا رمزية كبيرة لكرة القدم الإيطالية، حيث سيمثل بلاده في أكبر مباراة في أوروبا بعد انقطاع طويل يعود إلى العام 2010، حين رفع فيها فريق إيطالي كأس دوري أبطال أوروبا عام 2010 عندما تغلب الإنتر بقيادة جوزيه مورينيو على بايرن ميونيخ.

من جانبه، تميز طريق مانشستر سيتي إلى نهائي إسطنبول بسلسلة من عدم الهزيمة. حيث فاز النادي بشكل مريح بمجموعته، التي تضمنت بوروسيا دورتموند وإشبيلية وكوبنهاغن، قبل أن يتغلب على آر بي لايبزيغ وبايرن ميونيخ وريال مدريد.

وبالنسبة لمانشستر سيتي، يمثل هذا النهائي فرصة عظيمة لا يمكن تفويتها لتأمين أول فوز له في دوري أبطال أوروبا.

هكذا، تنتظر إسطنبول يوم السبت هذين العملاقين وجماهيرهما لضخ دينامية جديدة في القطاع السياحي للمدينة. وتعتبر السلطات المحلية نهائي دوري أبطال أوروبا نافذة إشهارية وترويجية متميزة للنهوض بالسياحة طيلة العام 2023.

ومن المتوقع أن يضخ نهائي دوري أبطال أوروبا حوالي 75 مليون يورو في اقتصاد إسطنبول، وفقا لما أكدته شركة (ماستر كارد)، أحد أهم رعاة الدوري الأوروبي.

وخلال ندوة صحفية، عقدت مؤخرا بإسطنبول، قال أفشار غوردال، المدير العام لـ (ماستر كارد) بتركيا وأذربيجان، إن الشركة تتوقع أن يساهم المشجعون بحوالي 75 مليون يورو في الاقتصاد المحلي خلال عطلة نهاية الأسبوع (10-11 يونيو).

وأضاف أنه وفقا لدراسة مشتركة أجرتها (ماستر كارد) مع بنك (غرانتي) التركي، فإن المشجعين أقاموا في المتوسط ثلاث ليال في المدن المضيفة لنهائي دوري أبطال أوروبا، خلال السنوات الماضية، وأنفقوا في المتوسط 855 يورو لكل شخص.

من جانبها، أكدت غرفة إسطنبول للتجارة أن القطاع السياحي والفندقي في إسطنبول على أتم استعداد لاحتضان هذه التظاهرة الرياضية العالمية.

وذكرت الغرفة أنه يتوقع وصول حوالي 50 ألف مشجع إلى المدينة بمتوسط إقامة لمدة ليلتين في المؤسسات الفندقية المصنفة، مسجلة ارتفاعا ملحوظا في أسعار فنادق الأربع والخمس نجوم، التي كانت تتراوح بين 150 و200 يورو لليلة، لتبلغ خلال نهاية هذا الأسبوع ما بين 300 و400 يورو لليلة.

من جانبها، أطلقت وزارة السياحة التركية ووكالة الترويج السياحي سلسلة من الفعاليات للترويج لوجهة إسطنبول.

وجرى بالمناسبة تنظيم جولة لكأس دوري أبطال أوروبا في أبرز مواقع إسطنبول، بما في ذلك ساحة السلطان أحمد، وبرج غلطة، وساحة أورتاكوي، ومركز أتاتورك الثقافي، علاوة على تثبيت مجسم كبير لكأس البطولة في ميدان تقسيم الشهير الذي يتوسط المدينة. كما تم طيلة الأسبوع عرض ثلاثة أعلام مختلفة تحمل شعارات الفريقين المتأهلين للنهائي على جسر البوسفور، علاوة على تنظيم “مهرجان الأبطال” في منطقة “ينيكابي” يضم حفلات وعروضا موسيقية من قبل فنانين من مختلف الجنسيات.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.