22 يونيو 2024

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمكتب الوطني المغربي للسياحة يتفقان للترويج لوجهة المغرب من خلال كرة القدم

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمكتب الوطني المغربي للسياحة يتفقان للترويج لوجهة المغرب من خلال كرة القدم

تم التوقيع، الأمس الأربعاء بسلا، على اتفاقية شراكة استراتيجية، بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمكتب الوطني المغربي للسياحة، تهدف إلى الترويج لوجهة المغرب من خلال كرة القدم.

وتتوخى هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عادل الفقير، وتشمل الفترة 2023-2030، استثمار الإشعاع العالمي للإنجاز التاريخي لأسود الأطلس خلال كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر.

وسيعمل الجانبان، من خلال هذه الاتفاقية التاريخية، على تحقيق الإشعاع لكرة القدم ووجهة المغرب سواء على المستوى الوطني أو الدولي، لاسيما عبر إدماج البعد الخاص بكرة القدم في الحملات المقبلة للمكتب الوطني المغربي للسياحة.

ويلتزم المكتب أيضا بمواكبة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في تحقيق تواصل شامل ومنسق حول السياحة الرياضية في المغرب، بالإضافة إلى إدراج الفرق الوطنية في مختلف وسائل التواصل المعتمدة من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة.

من جهتها، تلتزم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بصفتها الشريك الرسمي، بأن تضمن للمكتب الوطني المغربي للسياحة حقوق الظهور على الشاشات واللوحات والمنصات الرقمية للجامعة خلال مباريات كرة القدم، وكذا الظهور على منصاتها التواصلية وأي وسيلة أخرى.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الجامعة أيضا بضمان بروز المكتب الوطني المغربي للسياحة بشكل أفضل من خلال “العلامة التجارية” على أقمصة التداريب والبدلات الرياضية للمنتخبات الوطنية، وكذا على المعدات الأخرى المتوفرة على أرضية الملعب.

ويرى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن “هذه الشراكة الاستراتيجية تستثمر إنجازات المغرب في مجال كرة القدم تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”، مشيرا إلى أنها تأتي “لدعم استراتيجية الجامعة في مجال النهوض بكرة القدم المغربية وتمتيعها بالخبرة الضرورية لتحقيق إشعاع عالمي”.

من جهته، أكد المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن المكتب “يتشرف اليوم بالعمل إلى جانب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل إشعاع المغرب وسياحته الرياضية على المستويين الوطني والدولي. لقد خلق الأداء البطولي الأخير للمنتخب الوطني في كأس العالم بقطر أزيد من 130 مليون تفاعل حول المحتوى المغربي. وسيتمحور عملنا اليوم حول أن استمرار هذا الحماس بغية أن يظل العلم المغربي خفاقا ومصدر إلهام في جميع مناطق العالم”.

وتعتزم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمكتب الوطني المغربي للسياحة بأن يجعلا كرة القدم، من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية، رافعة للترويج لسياحة المغرب، عبر تعزيز صورة المملكة “المغرب، أرض الأنوار” وأيضا المغرب “أرض كرة القدم” حيث تنظم الأحداث الرياضية الكبرى مثل كأس العالم للأندية الأخيرة التي احتضنتها الرباط وطنجة، وكأس أمم إفريقيا للسيدات وغيرها من الأحداث القارية والعالمية.

يذكر أن هذه الشراكة تندرج أيضا في إطار دينامية ترشح المغرب بشكل مشترك مع إسبانيا والبرتغال لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2030.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.