20 يونيو 2024

المغرب الإتحاد الأوروبي: إزالة الكربون عن الاقتصاد فرصة تاريخية لإنشاء سوق مبتكرة ومشتركة

المغرب الإتحاد الأوروبي: إزالة الكربون عن الاقتصاد فرصة تاريخية لإنشاء سوق مبتكرة ومشتركة

أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن إزالة الكربون عن الاقتصاد تتيح للمقاولات الأوروبية والمغربية فرصة تاريخية لإنشاء سوق مبتكرة وخضراء ومشتركة، وجعلها نموذجا لبقية العالم.

وأورد السيد لعلج، في كلمة بمناسبة افتتاح ملتقى حول الميثاق الأخضر للاتحاد الأوروبي بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب والاتحاد الأوروبي، بأن دخول آلية تعديل الكربون إلى حدود الاتحاد الأوربي حيز التنفيذ يعد حدثا أساسيا، وسيشكل أول إجراء من هذا النوع يروم تحفيز الابتكار الأخضر في العالم الصناعي.

وأضاف رئيس الاتحاد، في مداخلة مسجلة تم بثها خلال هذا اللقاء، أن الصناعات الاستراتيجية للمغرب مستعدة لرفع هذا التحدي وهي تدرك أهمية هذه اللحظة.

وقال “لقد طلبنا هذا العام مساعدة شركائنا الأوروبيين لخلق ثقافة موجهة نحو الاستدامة. وعلى سبيل المثال، أطلقنا في شهر ماي، بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي، دليلا معياريا حول ضرورة إزالة الكربون من اقتصادنا. وقد اتضح لنا أن العديد من التحديات التشريعية سترتبط بهذه الحركة، وفي نفس الوقت لا يمكننا إنكار الفرص”.

كما دعا رئيس الاتحاد المسؤولين السياسيين إلى الاستمرار في تقديم الحوافز التي تنعش الابتكار في التكنولوجيات الخضراء، مع التأكيد على أهمية إيجاد التوازن الصحيح بين طرح التكنولوجيات الجديدة في السوق وضمان انتقال بيئي عادل، وبناء شراكات عالمية قوية.

من جانبها، أشارت سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، باتريسيا لومبارت كوزاك، إلى أن الانتقال نحو صناعة منخفضة الكربون ودائرية يتيح للمغرب فرصا كبيرة من حيث النمو الاقتصادي والوصول إلى أسواق جديدة، كما يمكن من إحداث فرص شغل جديدة، لاسيما للشباب، وكذا جذب التكنولوجيات الجديدة.

وأوضحت السفيرة أن “الانتقال الأخضر يعد أمرا مستعجلا في كلتا ضفتي البحر الأبيض المتوسط، والاتحاد الأوروبي عازم على القيام به مع شركائه”.

وتميز هذا اللقاء بحضور ممثلين عن المديريات العامة للاتحاد الأوروبي، تتمثل في المديرية العامة للجوار ومفاوضات التوسيع، ومديرية البيئة، ومديرية الطاقة، ومديرية الضرائب والاتحاد الجمركي، و مديرية العمل من أجل المناخ.

ويهدف اللقاء أيضا إلى تقديم القوانين الصناعية والبيئية الجديدة للميثاق الأوروبي الأخضر، بالإضافة إلى الفرص التي يوفرها للقطاع الخاص المغربي.

وأعقب الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى، التي عرفت كذلك مشاركة مدير الاتحاد العام لمقاولات المغرب، سعيد الهادي، والمنسقة الرئيسية لعلاقات الاتحاد مع المؤسسات الأوروبية، عبير لمسفر، حلقة نقاش مع ممثلي المديريات العامة للاتحاد الأوروبي وجلسة حوارية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.