20 يونيو 2024

برلمان البحر الأبيض المتوسط: رئيس مجلس المستشارين يجري سلسلة مباحثات بسان مارينو

برلمان البحر الأبيض المتوسط: رئيس مجلس المستشارين يجري سلسلة مباحثات بسان مارينو

أجرى رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، بصفته رئيسا لبرلمان البحر الأبيض المتوسط، أمس الاثنين، سلسلة من المباحثات مع شخصيات برلمانية وحكومية من سان مارينو، في إطار مشاركته في الاجتماع الـ 49 لمكتب برلمان البحر الأبيض المتوسط، الذي ستنطلق أشغاله اليوم الثلاثاء بروما.

وبحضور سفير المملكة بروما، يوسف بلا، والأمين العام لبرلمان البحر الأبيض المتوسط، سيرجيو بيازي، تباحث السيد ميارة مع أعضاء وفد سان مارينو بهذه المنظمة المتوسطية، النواب فرانشيسكو موسوني وماتيو سياشي وجياكومو سيمونسيني.

وركزت هذه المحادثات على علاقات التعاون الثنائي، لاسيما في شقها البرلماني، بالإضافة إلى بحث تقارب وجهات النظر حول قضايا الساعة في منطقة البحر الأبيض المتوسط. كما ركزت على أهمية العمل البرلماني المشترك لتعزيز تنمية المنطقة، مع مراعاة خصوصيات كل دولة.

وفي هذا الصدد، تم الاتفاق على العمل معا لتعزيز التعاون الثنائي بين النواب المغاربة ونواب جمهورية سان مارينو وتبادل الخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وشكل هذا اللقاء فرصة لتسليط الضوء على الدور الحاسم الذي يقوم به برلمان البحر الأبيض المتوسط، والذي يهدف إلى بلورة تعاون سياسي واقتصادي واجتماعي بين الدول الأعضاء من أجل إيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجه المنطقة لخلق منطقة سلام وازدهار لشعوبها.

كما أكد المتحدثون على التزام المنظمة في عملية السلام بالشرق الأوسط، والتي توجد في صميم أولوياتها، مؤكدين على أهمية المركز الدولي للبحث التابع لبرلمان البحر الأبيض المتوسط، والذي سيستضيف هذا العام باحثين فلسطينيين وإسرائيليين.

وبخصوص قضية المناخ، رحب نواب سان مارينو بمبادرة المملكة لتنظيم المنتدى الاقتصادي الثاني لبرلمان البحر الأبيض المتوسط في مراكش، والذي سيركز على “مصادر الطاقة المتجددة وريادة الأعمال”.

من جهة أخرى، تباحث رئيس مجلس المستشارين مع كاتب الدولة المكلف بالشؤون الخارجية والتعاون الاقتصادي الدولي والاتصالات، لوكا بيكاري.

وشكل هذا اللقاء مناسبة لتأكيد علاقات الاحترام المتبادل التي تجمع الرباط وسان مارينو، وعلى إرادة الطرفين لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

كما أكد المسؤولان على التزامهما المتبادل داخل برلمان البحر الأبيض المتوسط واستعدادهما للتعاون بشكل أكبر مع هذه المنظمة الاستراتيجية التي تهدف إلى توسيع مجال عملها، لاسيما في إفريقيا، للمساهمة بشكل كامل في حل النزاعات بالمنطقة. وانتخب السيد النعم ميارة، بالإجماع، رئيسا جديدا لبرلمان البحر الأبيض المتوسط للفترة 2023-2024، عقب أشغال الدورة العامة السابعة عشرة للجمعية العامة لهذه الهيئة.

وتأسس برلمان البحر الأبيض المتوسط سنة 2005 من قبل البرلمانات الوطنية التابعة لدول المنطقة الأورومتوسطية. ويعتبر الخلف القانوني للمؤتمر المعني بالأمن والتعاون في منطقة البحر الأبيض المتوسط الذي أطلق في أوائل التسعينات.

ويتمثل الهدف الرئيسي الذي تسعى هذه المنظمة البرلمانية إلى تحقيقه، في نسج تعاون سياسي واقتصادي واجتماعي بين الدول الأعضاء من أجل إيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجهها المنطقة الأورومتوسطية ودول الخليج، وإيجاد مساحة للسلام والرخاء لشعوبها.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.