20 يونيو 2024

المعرض الدولي للنشر والكتاب 2023: تقديم عرض تفاعلي حول الإطار الاستراتيجي للمساواة

المعرض الدولي للنشر والكتاب 2023: تقديم عرض تفاعلي حول الإطار الاستراتيجي للمساواة

جرى اليوم الاثنين بالرباط، تقديم عرض تفاعلي حول الإطار الاستراتيجي للمساواة والمناصفة في أفق 2035 ومشروع الخطة الحكومية الثالثة للمساواة 2023-2026، “مغرب الريادة والرفاه والقيم”، وذلك في إطار فعاليات الدورة ال28 للمعرض الدولي للنشر والكتاب.

وتطرقت بشرى مرواني، المكلفة بتنسيق برامج المساواة بوزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة في هذا العرض الذي قدمته برواق الوزارة، إلى الإطار الاستراتيجي للخطة الحكومية الثالثة للمساواة 2023-2026، من خلال المحاور الاستراتيجية الثلاثة المتمثلة في، التمكين والريادة، الحماية والرفاه، الحقوق والقيم.

وبعدما ذكرت بالإطار المرجعي الوطني والدولي المعتمد في صياغة الخطة، أوضحت السيدة مرواني أنه انطلاقا من الدروس المستقاة من الخطتين السابقتين، تبين على أنه يجب تعزيز المقاربة الترابية والالتقائية بين جميع البرامج والأخذ بعين الاعتبار مكون الأسرة ومختلف أشكال التضامن الاجتماعي ودعم القوى الحية في المجتمع من جمعيات ومواطنين.

وأبرزت أنه خلال المرحلة الثانية تم إطلاق المناظرة الوطنية حول المرأة والأسرة ورهان التنمية في الفترة ما بين 10 و11 فبراير 2023، والتي أسفرت عن مجموعة من التوصيات منها تمكين المرأة اقتصاديا وسياسيا، ومحاربة كل أشكال العنف.

وأشارت إلى أن مسار إعداد الخطة الحكومية الثالثة تميز بنهج تشاوري موسع منذ يناير إلى غاية ماي 2023، عبر ثلاث محطات للمشاورات مع القطاعات الحكومية وجمعيات المجتمع المدني، والقطاع الخاص والمجالس الترابية.

وبحسب السيدة مرواني فإن الخطة الحكومية الثالثة للمساواة تعد آلية لدعم الالتقائية في مجال المساواة لكافة المتدخلين، وإطار يحدد أهداف وبرامج واضحة لتمكين النساء ومناهضة كل أشكال العنف.

ويتضمن برنامج الوزارة خلال هذه التظاهرة ( 1-11 يونيو) تنظيم مجموعة من اللقاءات التفاعلية والعروض لمديريات الوزارة تهم أساسا مجالات اشتغال الوزارة.

وستختتم الوزارة برنامج مشاركتها في الدورة 28 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، بتسليم جائزة الرواق الولوج والدامج للأشخاص في وضعية إعاقة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.