19 يونيو 2024

جيل بايدن السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية تختتم زيارتها إلى المغرب

جيل بايدن السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية تختتم زيارتها إلى المغرب

غادرت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، السيدة جيل بايدن، اليوم الاثنين مراكش، في ختام زيارة إلى المغرب استمرت لمدة ثلاثة أيام.

واستعرضت السيدة جيل بايدن، لدى مغادرتها مطار مراكش المنارة الدولي، تشكيلة من القوات المساعدة، التي أدت التحية، قبل أن يتقدم للسلام عليها كل من السيد كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش – آسفي، عامل عمالة مراكش، والسيدة فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الجماعي لمراكش، والسيد سمير كودار، رئيس المجلس الجهوي، والسيد بونيت تالوار سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب وعقيلته ستار ساراش.

وشكلت زيارة السيدة جيل بايدن إلى المغرب، والتي كانت مرفوقة خلالها بكريمتها آشلي بايدن، وشقيقتها بوبي جيكوبس، مناسبة جديدة لإبراز علاقات الشراكة والصداقة العريقة، التي جمعت دوما المملكة والولايات المتحدة الأمريكية. وقالت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، في كلمة، أمس الأحد، بمراكش، إن “الولايات المتحدة الأمريكية ممتنة لشراكتها وصداقتها العريقة مع المغرب”، مبرزة أن “المملكة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعمل على تشجيع الإصلاحات الرامية إلى تمكين النساء والشباب، مما يجسد أولوياتنا المشتركة”.

وبعد زيارة السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، إلى مدرسة بن يوسف، التي شكلت مناسبة لاكتشاف هذه التحفة المعمارية ذات الحمولة التاريخية، والواقعة في قلب المدينة العتيقة لمراكش، قامت السيدة بايدن، أمس، بزيارة إلى جمعية “النخيل للمرأة والطفل”، حيث اطلعت على برامجها الرامية إلى تقديم المساعدة للنساء والفتيات في وضعية صعبة.

وخلال مقامها بالمدينة الحمراء، قامت السيدة جيل بايدن، اليوم، بزيارة إلى الثانوية – الإعدادية ابن العريف، التي استفادت من مشروع “التعليم الثانوي” المندرج ضمن برنامج تعاون “الميثاق الثاني”، بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة، ممثلة بهيئة تحدي الألفية، والذي ع هد بتنفيذه لوكالة حساب تحدي الألفية – المغرب.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.