12 يونيو 2024

هويلبا الإسبانية: تكوين 200 عاملة موسمية مغربية في مجال ريادة الأعمال

هويلبا الإسبانية: تكوين 200 عاملة موسمية مغربية في مجال ريادة الأعمال

أفادت وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسبانية، بأن ما مجموعه 200 عاملة موسمية مغربية في حقول جني الفاكهة الحمراء بهويلبا استفدن من برنامج تكويني في مجال ريادة الأعمال، وذلك بهدف تأسيس أنشطة مدرة للدخل عند عودتهن إلى المغرب.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الجمعة، إن هذا التكوين يندرج في إطار مشروع “وفيرة” الرائد لتنمية ريادة الأعمال النسائية الذي يستهدف العاملات المهاجرات الموسميات القادمات من الوسط القروي بالمغرب، مضيفة أن المشروع يوفر الدعم التقني والمالي للنساء لتنفيذ مشاريعهن.

واستمر هذا التكوين، الذي تلقته العاملات الموسميات، والذي يغطي المهارات الشخصية والمقاولاتية على حد سواء، والذي توج بإعداد خطة عمل، لـ 21 ساعة واختتم بأنشطة للاندماج في هويلبا.

وأضاف المصدر ذاته أنه بمجرد انتهاء إقامتهن في إسبانيا، ستعود المشاركات في برنامج “وفيرة” إلى المغرب حيث ستساعدهن منظمة العمل الدولية والمؤسسات المغربية في تأسيس مقاولاتهن.

وبمناسبة انتهاء البرنامج التكويني، أقامت وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسبانية، من خلال كتابة الدولة للهجرة، حفلا ختاميا، يوم الخميس، حضره وفدان من الحكومتين الإسبانية والمغربية، بقيادة كل من كاتبة الدولة الإسبانية إيزابيل كاسترو، والكاتب العام لوزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، كمال هشومي.

وينفذ مشروع “وفيرة” بتنسيق مع كتابة الدولة للهجرات التابعة لوزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسبانية، وذلك من قبل منظمة العمل الدولية، بالتعاون مع وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وكذا جمعية تعاونيات الأندلس.

ويستفيد هذا البرنامج من تمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي، من خلال مرفق شراكة التنقل التابع للمركز الدولي لتطوير سياسة الهجرة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.