21 يونيو 2024

الرئيسة المديرة العامة لشركة كون: المغرب مصدر إلهام لإفريقيا من أجل تسريع الإنتقال الرقمي

الرئيسة المديرة العامة لشركة كون: المغرب مصدر إلهام لإفريقيا من أجل تسريع الإنتقال الرقمي

قالت تريكسي لوه ميرماند، الرئيسة المديرة العامة لشركة “كون العالمية” (KAOUN International)، المنظمة لمعرض “جيتكس إفريقيا”، إن المغرب يشكل مصدر إلهام لإفريقيا من أجل تسريع الانتقال الرقمي.

وأوضحت السيدة لوه ميرماند، في حديث لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال الدورة الأولى لمعرض “جيتكس إفريقيا”، الحدث البارز المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن “العديد من الصناعات المغربية، ومن خلال الاستثمار في الانتقال الرقمي، تضرب، اليوم، أمثلة ممتازة لاستغلال واستيعاب آخر المستجدات التكنولوجية لتحقيق نتائج ملموسة”.

وأضافت أن “المغرب يمنح، بذلك، إلهاما كبيرا لبلدان أخرى بالقارة”، مؤكدة أن هذا المعرض الضخم هو “المنصة التي تظهر للعالم ما يستطيع المغرب القيام به، وما بمقدوره فعله من أجل إلهام بقية القارة الإفريقية، أكثر”.

ونوهت الرئيسة المديرة العامة ل”كون العالمية”، في هذا الاتجاه، بالالتزام “القوي” للحكومة المغربية لإنجاح الانتقال الرقمي، مبرزة أن هذا الالتزام يتجسد، أساسا، من خلال انتقاء 100 شركة مغربية ناشئة لتقديم مشاريعها ب”جيتكس إفريقيا”، حتى تكون لديها إمكانية التواصل مع مستثمرين وشركات ناشئة أخرى عبر أرجاء العالم، في أفق تعزيز تنافسيتها وخبرتها.

وتابعت أن “هذا الالتزام القوي شكل حافزا لاختيار المغرب لتنظيم جيتكس إفريقيا، وهو الالتزام الذي تم التعبير عنه من خلال الوسائل الموضوعة رهن إشارة المقاولات، والشركات الناشئة، وكذا عبر الاستراتيجيات التي اعتمدتها الوزارة الوصية لإنجاح الانتقال الرقمي للاقتصاد المغربي”، مضيفة أن المملكة تغذي “آمالا عريضة وكذا طموحات كبيرة”، في هذا المجال.

وأشارت، في هذا السياق، إلى أن المملكة التي “تشكل بوابة استراتيجية للغاية للولوج إلى إفريقيا” تتوفر على صناعات قوية جدا (من قبيل المالية، وصناعة السيارات، والفلاحة..)، وعلى خارطة طريق تتطلع إلى المستقبل من أجل تحقيق الانتقال الرقمي لاقتصادها. وبشأن اختيار مدينة مراكش لاحتضان أشغال الدورة الأولى ل”جيتكس إفريقيا”، كشفت أن المدينة الحمراء، التي صنفها موقع “تريب أدفايزر” ضمن أحسن 10 وجهات عالمية، تتوفر على بنيات تحتية ممتازة من أجل استضافة الوفود القادمة من العالم بأسره، للمشاركة في هذا المعرض.

وأضافت أن “المدينة تنعم ببيئة آمنة للغاية وتتوفر على بنيات تحتية ممتازة نستطيع التعويل عليها”، معبرة عن افتخارها الكبير لكون هذا الحدث يحظى، قبل كل شيء، بدعم حكومي كبير. كما عبرت عن امتنانها للحكومة والشعب المغربيين على كرم الضيافة والصداقة، مبدية “ارتياحها الكبير” إزاء الأجواء الإيجابية التي سادت طيلة أيام هذا المعرض. وقالت “أعتقد أن زوار المعرض من مختلف بقاع العالم لمسوا كرم الضيافة نفسه والصداقة ذاتها، اللتين حفهما بهما الشعب والحكومة المغربيان”.

يشار إلى أن معرض “جيتكس إفريقيا المغرب” يشكل مبادرة لمعرض “جيتكس غلوبال” في دبي، وهو أكبر معرض عالمي للتكنولوجيا والشركات الناشئة المصنف كأفضل معرض عالمي لقادة العالم في المجال التكنولوجي. وحظي المغرب بفرصة احتضان الدورة الأولى من هذا الحدث البارز، لتؤكد التزامه بتسريع تطوير البنيات التحتية الرقمية بإفريقيا.

كما يندرج هذا الحدث البارز في إطار جهود المملكة لتعزيز التعاون جنوب ـ جنوب في المجال الرقمي، والإسهام في إشعاع القارة الإفريقية على الصعيد الدولي، على اعتبار أنه يروم النهوض بالابتكار التكنولوجي متعدد القطاعات والتحول الرقمي بإفريقيا.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.