19 يونيو 2024

مجلس النواب يشارك في ندوة دولية بمالطا

مجلس النواب يشارك في ندوة دولية بمالطا

يشارك مجلس النواب في أشغال الندوة الدولية، التي انطلقت أشغالها اليوم الخميس بمالطا، حول موضوع “بناء التسامح والسلام على الرغم من التحديات الحالية: الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا”.

وأبرز مجلس النواب، في بلاغ له، أنه سيكون ممثلا في هذه الندوة، التي تنظم على مدى يومين بتعاون بين المجلس العالمي للتسامح والسلام ومجلس النواب المالطي، بالسيد محمد صباري، النائب الأول لرئيس المجلس، إلى جانب برلمانيين وممثلي وزارات الخارجية وجامعيين من مجموعة من دول المنطقة، مضيفا أنه من المرتقب أن يتوج هذا الحدث بإعلان مالطا حول السلام والتسامح.

وينكب المشاركون خلال جلسات الندوة على تبادل الخبرات، وتسليط الضوء على أهمية دور المجتمع المدني في مواجهة التحديات الحالية، وبناء التسامح في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط.

وبهذه المناسبة، استقبل رئيس مالطا، السيد جورج فيلا، بالقصر الرئاسي مختلف المشاركين في هذه الندوة، حيث ألقى كلمة أكد فيها على اهتمام بلاده بمبادرات السلام والتسامح في العالم، مبرزا أهمية استقرار الفضاء المتوسطي من أجل السلام والأمن العالميين.

من جهة أخرى، أجرى السيد محمد صباري، على هامش جلسات العمل، لقاء مع رئيس مجلس النواب المالطي السيد أنجيلو فاروجيا، أكد خلاله على أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية، ورفع مستوى التنسيق الثنائي داخل الفضاءات البرلمانية الدولية، إلى جانب دعم التسامح والسلام في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

ومن جهته، أكد المسؤول المالطي استعداد مؤسسته التشريعية لتأسيس مجموعة للصداقة البرلمانية مع المغرب قريبا للتفاعل مع مثيلتها التي أسسها مجلس النواب، معربا عن رغبته في استغلال مشاركته في المؤتمر البرلماني حول حوار الحضارات الذي سينعقد بمراكش من أجل التباحث مع رئاسة مجلس النواب حول سبل دعم التواصل البرلماني بين المغرب ومالطا.

ويعد المجلس العالمي للتسامح والسلام منظمة غير حكومية تعنى بترسيخ المبادئ الانسانية السامية ونشر قيم التسامح والسلام بين الشعوب والدول وفق توجهات الأمم المتحدة.

وذكر المضدر ذاته بأن مجلس النواب المغربي يعد عضوا نشيطا في البرلمان الدولي للتسامح والسلام، الذي يعتبر الهيئة النيابية للمجلس العالمي للتسامح والسلام، مضيفا أن الرباط والداخلة احتضنتا أشغال الدورة العاشرة للبرلمان الدولي للتسامح والسلام خلال شهر يوليوز 2022 بمشاركة أزيد من 80 برلمانيا يمثلون مختلف برلمانات دول العالم.

كما وقع مجلس النواب مذكرة تفاهم مع البرلمان الدولي للتسامح والسلام تهدف إلى تعزيز سبل التعاون المشترك في مجالات التسامح والسلام.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.