14 يونيو 2024

وفد برلماني عن مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب الشيلي في زيارة عمل للشيلي

وفد برلماني عن مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب الشيلي في زيارة عمل للشيلي

يقوم أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب-الشيلي بمجلس النواب بزيارة عمل لجمهورية الشيلي، وذلك في الفترة ما بين 29 مايو وفاتح يونيو 2023.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن برنامج عمل هذه الزيارة، التي تأتي تلبية للدعوة المشتركة التي وجهها كل من رئيس المجموعة البرلمانية الشيلي-المغرب، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية والشؤون البرلمانية والاندماج اللاتينو-أمريكي بمجلس النواب الشيلي، يشمل حضور مراسيم تقديم الحصيلة السنوية من طرف فخامة السيد غابرييل رئيس جمهورية الشيلي يوم الخميس فاتح يونيو المقبل.

تميزت هذه الزيارة بعقد سلسلة من اللقاءات الهامة مع أعضاء الحكومة الشيلية، حيث أجرى الوفد البرلماني المغربي مباحثات مع كل من وزير الثقافات والفنون والتراث خايمي دي أغيري هوفا، ووزير الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية إليزالدي ألفارو، ونائب وزير الخارجية الشيلي أليكس ويتزينج، ووزير التنمية الاجتماعية والأسرة جورجيو جاكسون، ونائبة وزير الطاقة الشيلي.

وخلال هذه اللقاءات، التي عرفت حضور سفيرة صاحب الجلالة بسانتياغو، كنزة الغالي، عب ر أعضاء الحكومة الشيلية عن اعتزازهم بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية الشيلي في مختلف المجالات، إذ تم التطرق إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تؤطر العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية.

وبعد أن أشادوا بالإصلاحات الهيكلية والإنجازات التنموية الكبيرة التي حققها المغرب في مختلف أقاليمه، والتي بوأته مكانة مرموقة على الساحة الدولية، أعرب أعضاء الحكومة الشيلية عن رغبتهم في الاستفادة من التجارب الناجحة للمملكة المغربية في مجالات الطاقات المتجددة والانتقال الرقمي والطاقي وتعميم الحماية الاجتماعية، مؤكدين أن المغرب أصبح نموذجا يحتذى على الصعيد الدولي، وشريكا يعول عليه في التعاون جنوب-جنوب.

ومن جانبهم، عبر أعضاء الوفد البرلماني المغربي عن فخرهم بالعلاقات المتينة والتاريخية بين المغرب والشيلي، مشيدين بدعم الشيلي للوحدة الترابية للمملكة المغربية، ومؤكدين حرص مجموعة الصداقة المغرب-الشيلي بمجلس النواب على مواكبة الطفرة النوعية في العلاقات الثنائية بين المغرب وجمهورية الشيلي، وتعزيز العلاقات البرلمانية المتميزة التي تجمع المؤسستين التشريعيتين.

كما شددوا على الدور الفاعل للدبلوماسية البرلمانية في استكمال وترسيخ مكاسب الدبلوماسية الرسمية، مشيرين إلى مكانة المغرب المتميزة بالقارة الإفريقية والعالم العربي وشمال إفريقيا.

وعلى المستوى البرلماني، عقد أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب-الشيلي مجموعة من اللقاءات رفيعة المستوى مع كل من رئيس مجلس النواب الشيلي فلادو ميروسيفيتش، ورئيس مجلس الشيوخ خوان انطونيو كولوما ورئيس وأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الشيلي-المغرب، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية والشؤون البين-برلمانية توماس دي ريمينتيريا، ورئيسة لجنة المرأة والمساواة بين الجنسين بمجلس النواب الشيلي ماريا فرانسيسكا بيلو.

وخلال هذه اللقاءات، أشاد رئيس وأعضاء مجلس النواب الشيلي بالعلاقات البرلمانية الثنائية المتميزة، وحجم تبادل الزيارات بين الوفود البرلمانية لمجلسي النواب الشيلي والمغربي، ومأسسة العلاقات البرلمانية بمذكرة تفاهم. كما تم التركيز على أهمية الدفع بالعلاقات البرلمانية إلى مستويات متقدمة من التعاون، وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب الناجحة في مجالات التشريع والرقابة وتقييم السياسات العمومية.

وشددوا على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق بين المؤسستين التشريعيتن لما لذلك من أدوار في توطيد العلاقات الشيلية-المغربية، معبرين عن إعجابهم بالأوراش التنموية الكبرى بالمغرب في مختلف أقاليمه، والتقدم الكبير الذي حققته المملكة في القضايا الاجتماعية كتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.

يشار إلى أن الوفد البرلماني المغربي يضم كلا من رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب-الشيلي عن الفريق الاشتراكي- المعارضة الاتحادية عائشة الكرجي، والنائبة فاتن الغالي عن فريق التجمع الوطني للأحرار، والنائبة خديجة الزومي عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، والنائبة سكينة لحموش عن الفريق الحركي، والنائب سعيد الزيدي عن فريق التقدم والاشتراكية، والنائبة هند بناني الرطل عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.